//Put this in the section //Vbout Automation

“البحر مش للبيع”… وقفة تضامنية رفضا للمشروع على أملاك بحرية في الميناء

بدعوة من رئيس بلدية الميناء عبد القادر علم الدين نفذت وقفة تضامنية أمام جامعة بيروت العربية على الكورنيش البحري في الميناء، رفضا للمشروع الذي يتم إنشاؤه على أملاك بحرية وذلك حضور اعضاء من المجلس البلدي ونائب رئيس جامعة بيروت العربية لفرع طرابلس خالد بغدادي ومنسق الفرع أحمد السنكري والسيد توفيق سلطان وهيئات المجتمع المدني، ورفع المعتصمون يافطات تندد بمحاولات قضم الشاطىء البحري وإستباحته.


وألقى علم الدين كلمة، أشار فيها إلى أن “حيتان البحر لا تزال تسرح أمامنا، وقد أخطأت الدوائر الرسمية والمؤسسات في وزارة المال والأشغال والنقل والعقارية، في حين كان اهل الميناء والمجتمع المدني على حق. فالسمك لا يشترى من الصخر، فكيف في ليلة وضحاها تحول الصخر البحري إلى أرض تجارية بقيمة 100 مليون دولار، ويبدو ان سمك الميناء يقاوم بالمخرز عيون حيتان المال”.




وتمنى علم الدين من وزير الأشغال والنقل يوسف فنيانوس “الذي نعرف محبته للميناء ولأهلها، ان يرفع عنهم الظلم الحاصل وان يعيد الحق إلى أهله، فقد صدر منذ اكثر من 15 سنة مرسوم الضم والفرز في بساتين الميناء، وكان يجب على من يدعي حقوقا أو أسهما في هذا المشروع ان يعمد حينها إلى الإعتراض، وان ما حصل في قضية العقار 144 الوهمي إنما يدخل في بازارات مصالح لا علاقة لها بالقوانين المرعية الإجراء، ومن غير المعقول أن يصادر الشاطىء البحري لمصلحة اشخاص وهو ملك للمواطنين، وعسى أن تصل صرختنا مع المجتمعين هنا إلى المعنيين والرجوع عن الخطأ فضيلة”.