//Put this in the section //Vbout Automation

ميقاتي حسم لائحة «العزم»

أعلن الرئيس نجيب ميقاتي خلال رعايته افتتاح معرض طرابلس 2018 في معرض رشيد كرامي الدولي، أنه في صدد وضع اللمسات الأخيرة على «لائحة العزم» لخوض الانتخابات المقبلة، متمنيا أن تكون هذه الانتخابات فرصة لتجديد الحياة السياسية في لبنان وتفعيل المؤسسات الدستورية فيه.

وأوضح أن «لائحة العزم» ستترجم مبادئ الوسطية والاعتدال، وهي ستكون من نسيج دائرة طرابلس الضنية والمنية تشبه أهلها وتحاكي تطلعاتهم، مشيرا إلى انه يريد كتلة نيابية شمالية طرابلسية المنشأ والمصدر والهوية، ولا نريد كتلة ملحقة بتيارات سياسية من خارج المدينة بل كتلة تستعيد قرار طرابلس وتعيدها الى رأس المعادلة الوطنية.




وفي تقدير مصادر سياسية أن إعلان الرئيس ميقاتي عن عزمه تشكيل «لائحة تيار العزم» يعني أنه سيخوض الانتخابات منفردا، وبالتالي سقوط كل مؤشرات التحالف مع الزعامات الطرابلسية الأخرى، سواء مع تيار المستقبل أو تيار الوزير السابق اللواء أشرف ريفي أو تيار الوزير السابق فيصل كرامي، الأمر الذي يرجح أن تشهد طرابلس 5 لوائح تمثل هذه القيادات بالإضافة إلى لائحة المجتمع المدني التي يسعى النائب السابق مصباح الأحدب إلى تشكيلها ولو كانت غير مكتملة.

وقد حسم الرئيس ميقاتي أسماء مرشحيه عن مقعدي الضنية محمد الفاضل وجهاد اليوسف، وفي المنية يتجه إلى تسمية حليف تيار المستقبل السابق، ورئيس بلدية المنية سابقا، مصطفى عقل، بعدما كانت التوقعات ترجح تعاونه مع عثمان علم الدين.

وفيما لم تحسم بعد خيارات النائب السابق جهاد الصمد (الضنية) والوزير السابق فيصل كرامي بعدما قرر ميقاتي عدم التحالف مع أي منهما، يحاول الوزير السابق أشرف ريفي البحث عن شخصيات قريبة من توجهاته السياسية، وهو حسم أمر مقعدي الضنية، وسيسمي لهما المرشحين راغب رعد وعبدالعزيز الصمد.

وفي طرابلس، يرجح أن يرشح ريفي كلا من وليد قمر الدين، عبدالمنعم علم الدين، نظام مغيط، ناجي غمراوي، ألبير عازار، وبدر عيد، على أن يحسم اسم المرشح الأرثوذوكسي في الأيام المقبلة.