//Put this in the section //Vbout Automation

إنتقل إلى MTV وسيطلّ بحلقة او حلقتين باسبوع الانتخابات.. مارسيل غانم و LBC يفترقان بعد 27 عاماً

 

بعد مسيرة إعلامية طويلة امتدت لـ27 عاماً، يُغادر الإعلامي، مارسيل غانم، قناة “إل بي سي”، بعد مفاوضات أجريت مع رئيس مجلس إدارتها، بيار الضاهر، يبدو أنه لم يتم خلالها التفاهم بين الطرفين، وآلت إلى ترك غانم القناة.




وصدر عن “المؤسسة اللبنانية للارسال” والاعلامي مارسيل غانم بياناً جاء فيه: “27 عاما من قصة نجاح وكلام الناس، والمؤسسة اللبنانية للارسال ينهيان صفحات تعاون مضيئة في حياة الاعلام اللبناني، وهو افتراق في التعاون وليس فراق في النظال الاعلامي والحريات”. وجاء في البيان أن رئيس مجلس الادارة، الشيخ بيار الضاهر، تمنى النجاح لغانم في مسيرته الجديدة”، وأنّ برنامج “كلام الناس” سيستمر حتى 29 آذار/مارس الجاري.

وعلم أنّ غانم وقّع عقداً مع قناة “إم تي في” لتقديم برنامج سياسي على شاشتها، في حين أشارت معلومات أخرى إلى أن هذا القرار أتى نتيجة تراكمات من الخلافات بين الطرفين، آلت مؤخراً إلى هذه النتيجة.

وانضم غانم إلى أسرة “إل بي سي” في العام 1991، وقدّم برنامج “كلام مسؤول”، لينتقل بعدها إلى تقديم “كلام الناس” في العام 1995، والذي شكّل منبراً لمئات الشخصيات السياسية والاجتماعية والفنية وأصحاب القضايا على اختلافها، ما جعله البرنامج الحواري الأول في لبنان.

في اول تصريح له، اعلن الاعلامي مارسيل غانم في حديث لبرنامج “اليوم السابع” عبر صوت لبنان 1005 ان الجلسة التي عقدها مساء امس مع الشيخ بيار الضاهر كان فيها الكثير من الاحترام، موضحاً ان البيان الذي صدر يدلّ على انه افتراق في التعاون وليس افتراقا في النضال من اجل الحريات، كما شكر في البيان كل شخص الثاني على الجهود التي قدمها في سبيل الاعلام.

واكد غانم ان التعاون المقبل مع محطة الـMTV لن يؤثّر على أي عمل شخصي يتعلق به. وقال: “تربيت في LBCI وتعلّمت منها لذلك ان ادخل باي تفاصيل كما لن أُدخل اي طرف بالقرار الذي اتخذته، واحتَرَمَه ووافَق عليه الضاهر.”

وكشف غانم ان البرنامج الحصري السياسي سيكون في الفترة الليلية، على ان يُطلّ بحلقة او حلقتين باسبوع الانتخابات، على ان يتمّ العمل على صيغة جديدة لبرنامجه الذي سيبدأ في آب المقبل.