//Put this in the section //Vbout Automation

ما قصة العسكري اللبناني المتقاعد الذي فبرك له قرصان “أمن الدولة” تهمة التعامل مع إسرائيل؟

 

كشف موقع IMLebanon عن ضحية جديدة لمخبر جهاز أمن الدولة في لبنان، القرصان الرقمي، إيلي غبش، الذي تبين قبل أيام قيامه بفبركة ملف ضد المسرحي اللبناني زياد عيتاني يدينه بتهمة العمالة لإسرائيل، بناء على طلب من ضابطة الأمن، سوزان حبيش.




اسحاق دغيم، وهو عسكري متقاعد، قال أن خلافاً وقع بينه وبين والدة زوجة الضابط في الجيش اللبناني بشير غبش وهو شقيق القرصان ايلي غبش.

وأضاف أن: “ايلي غبش هو مخبر لدى أمن الدولة، قام شقيقه بشير اي الرائد في الجيش اللبناني باستدعائه إلى منزله حيث يسكنون فوق بيتنا في برج حمود، فقام ايلي بقرصنة IP الانترنت الخاص بي، وزور ملفات وطلبات عمل خاصة بي تورطني بتهمة التعامل مع الموساد الاسرائيلي، وقام بتقديمها إلى مركز أمن الدولة”.

وحسب الموقع، تم تعيين جلسة لاسحاق دغيم في 23 تشرين الأول لاصدار الحكم النهائي، إلا انه السبت الفائت اتصلت به شعبة المعلومات، مؤكدين براءته، وأبلغوه بان القرصان إيلي غبش اعترف بانه زور ملفه لالصاق تهمة التعامل مع الموساد به وبأنه قرصن الـIP الخاص به وزور كل ملفه بناء على طلب من شقيقه في الجيش اللبناني.