//Put this in the section //Vbout Automation

بويز: خمسة ملايين دولار لحجز المقعد على اللائحة الكسروانية!

سأل وزير الخارجية الأسبق فارس بويز ابن منطقة كسروان كيف للنائب أن يمثل منطقة ولا يعرف حيثياتها، ولا يبني على تراكم تاريخي في العلاقات مع أبنائها، ولا يعيش هواجسها؟ معتبرا أنه «فقط يترشح بالمنطق المظلي، ولكن هذه الأساليب لن تلاقي دعم وتأييد أهالي كسروان على ما أعتقد في هذه الدورة الانتخابية لأن الأمور مختلفة، والشعارات الرنانة سقطت، والناس باتت مراقبة لما خدعت به سابقا من وعود وشعارات».

وقال بويز في حوار لشبكة لبنان اليوم: «خمسة ملايين دولار، أكثر أو أقل بقليل، ثمن حجز المقعد على اللائحة التي تهيمن عليها القوى الحزبية التي تعتبر نفسها أساسية في المنطقة، هذا فضلا عن باقي المصاريف الانتخابية، أضف الى شروط تجريد المرشح من رأيه وحيثيته ليكون منتسبا مقيدا برؤية رئيس اللائحة أو مرجعها، وهذا بالطبع ليس من شيمنا الكسروانية، فكرامتنا هي الأساس لخوض أي معركة.. على حد قوله».




وأشار الى أنه «لن يخوض معركة خالية من الكرامة، وخالية من الهوية، وخالية من الحيثية الشخصية، لأنني أستبعد أي تحالف مع هذه الاحزاب المهيمنة».

ولفت الى أنه «سيسعى لتأليف لائحة ذات طابع مستقل، وذلك لا يعني أنها لن تضم أحزابا، إنما هناك أحزاب متعجرفة لن نستطيع التلاقي معها كما قلت سالفا، بينما هناك أحزاب وشخصيات مثل الكتائب، والدكتور فارس سعيد والأستاذ جان حواط، وآخرين».