//Put this in the section //Vbout Automation

مرعب: قضية زياد عيتاني أعادتنا إلى زمن الوصاية السورية ويجب تطهير الأجهزة الأمنية

أعرب المحامي والصحافي، سفير النوايا الحسنة، باسل مرعب، عن أسفه لاستباحة كرامة المواطن زياد عيتاني، عبر اتهامه بالعمالة للعدو الإسرائيلي استناداً إلى ملف مفبرك بإيعاز من ضابط “فاسد” في قوى الأمن الداخلي.

واعتبر مرعب في بيان، أن قضية عيتاني أعادت اللبنانيين إلى زمن الوصاية السورية، حيث كان النظام الأمني اللبناني – السوري المشترك آنذاك يعيث فساداً بأمن وكرامات الناس، ويدأب على فبركة الملفات وسَوْق الاتهامات بحق الأبرياء.




وطالب مرعب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتطهير الأجهزة الأمنية، ورفع الغطاء عن أي ضابط متورط أو فاسد مهما علت رتبته.