//Put this in the section //Vbout Automation

أحمد الحريري: سعد الحريري ليس لديه مصلحة شخصية فكل ما يقوم به من اجل المصلحة العامة وإكمال المسيرة

جال الأمين العام لـ”تيار المستقبل” أحمد الحريري، أمس في خلدة وبيروت، يرافقه منسق عام بيروت وليد دمشقية. واستهل جولته من ديوانية أبو سلطان شاهين في خلدة، حيث شارك عائلته والعشائر العربية في إحياء الذكرى السنوية التاسعة لرحيله، في حضور القاضي الشيخ خلدون عريمط ممثلا مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، رؤساء بلديات ومخاتير، وعدد من فاعليات العشائر العربية وحشد من أبنائها.

بعد تقديم من شقيق الراحل علي شاهين تضمن تنويها بحكمة رئيس الحكومة سعد الحريري وقيادته، وعرضا لمطالب العشائر العربية السياسية والتنموية، ألقى نجل الراحل سلطان كلمة وجدانية شدد فيها على التمسك بقيم والده وثوابته، ولا سيما في العلاقة مع تيار “المستقبل”.




وشدد الحريري على “أهمية الاستقرار الذي يعيشه لبنان منذ سنة ونصف السنة، أكد “أنه تم حفظ البلد بإرادة وطنية بعد مبادرة الرئيس سعد الحريري”، مشيرا إلى “أن لبنان يفتخر بأنه استطاع تمرير هذه المرحلة الصعبة، والتحضير للاستحقاق الانتخابي عبر قانون جديد يعطي الجميع الفرصة للدخول إلى الندوة البرلمانية”.

وإذ دعا إلى ترقب “خطابنا الانتخابي عند الإعلان عن مرشحي “تيار المستقبل” في كل لبنان”، أشار إلى أن “الخطاب سيكون جامعا وسنسمي الأمور بأسمائها، ولا سيما كل المشاكل مع “حزب الله”، ولكن من ضمن مشروعنا الوطني، وليس مشروعه الفئوي الذي يريد أن يجرنا إليه”، مؤكدا “أننا سنخوض الانتخابات في 6 أيار، من أجل أن يكون 7 أيار يوما جديدا ومجيدا لتثبيت الاستقرار، والتقدم بالبلد إلى الأمام”.

وختم بالقول :”الرئيس الحريري ليس لديه مصلحة شخصية، كل ما يقوم به من اجل المصلحة العامة وإكمال المسيرة، وهو يثق بأنه لولا ثقة الناس ومحبتهم ما كنا نستطيع إكمال المسيرة”.