//Put this in the section //Vbout Automation

لم يعد مضطر لإخفاء العنصرية والطائفية الفاقعة… إقتراح باسيل خوف من «خلل ديمغرافي لصالح المسلمين»!!

مثال فاضح عبّرت عنه «مبادرة» أعلنها وزير الخارجية وصهر الرئيس جبران باسيل، ويدعم فيها حق المرأة اللبنانية المتزوجة من شخص غير لبناني بإعطاء حق الجنسية لأولادها، مع استثناء بسيط: المواطنون من «دول الجوار»، في إشارة طبعاً إلى السوريين والفلسطينيين، الذين يحرص جبران على «حقهم في العودة إلى بلادهم»، وكل ذلك تحت دعوى «منع التمييز ضد المرأة»!

ورغم أن التبرير الجاهز كان «منع التوطين»، لكن باسيل لم يخجل من ذكر التبرير الحقيقي وهو الخوف من «خلل ديمغرافي لصالح المسلمين»، وفهمه اللبنانيون وغير اللبنانيين باعتباره ما هو عليه حقّا: عنصرية طائفية، وهي ظاهرة متداولة في سوقي السياسة والشارع اللبنانيين بحيث لم يعد السياسيون اللبنانيون أمثال باسيل مضطرين أصلاً لإخفاء عنصريتهم وطائفيتهم الفاقعة.