//Put this in the section //Vbout Automation

مجلس الوزراء أقر تنظيم الدفاع المدني وعين مجلس ادارة صندوق المختارين

دعا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى “الكف عن التأجيل والمماطلة في موضوع الكهرباء التي يدفع ثمنهما اللبنانيون والخزينة”، معتبرا ان “الامر لم يعد مقبولا”، ومشددا على ضرورة ايجاد الحلول الموقتة “ريثما ينتهي انشاء المعامل الكبيرة للانتاج التي يتفق عليها الجميع”. وقال انه لا يسوق لاي خيار بل ان كل ما يريده هو تأمين الكهرباء اينما وجدت، لافتا الى ان “الاصوات التي تعالت ورفضت خيار البواخر لم تقدم حلولا بديلة”.

وطلب عون من الوزراء بت الامور العالقة في وزاراتهم من اليوم وحتى 20/5/2018 تاريخ انتهاء ولاية المجلس النيابي وبدء ولاية المجلس الجديد حيث تعتبر الحكومة مستقيلة، ولا سيما تلك المتعلقة بقضايا جميع المواطنين الملحة، دون اي اعتبار سياسي وانتخابي”.




من جهته، دعا رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري وزير الطاقة الى رفع التقرير الذي أعده عن واقع الكهرباء والحلول المقترحة والبدائل تمهيدا لجلسة لمجلس الوزراء تتخذ فيها القرارات المناسبة. ولفت الى ان “مقاربة موضوع الكهرباء تمت من منطق سياسي، فيما المصلحة تقتضي بمقاربته تقنيا وماديا وتحديد مصدر توفير الطاقة”.

كلام عون والحريري جاء في خلال جلسة مجلس الوزراء التي عقدت قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، وسبقها خلوة ثنائية بين عون والحريري تداولا فيها جدول الاعمال.

وفي ختام الجلسة، تلا وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي البيان والقرارات التالية:

القرارات
بعد ذلك، باشر مجلس الوزراء درس المواضيع الواردة على جدول اعماله واتخذ في شأنها القرارات المناسبة منها:
– الموافقة على مشروع قانون يرمي الى إبرام اتفاقية قرض بين الجمهورية اللبنانية والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية لتنفيذ مشروع انشاء منظومتين للصرف الصحي في منطقة الشوف.
– الموافقة على طلب مجلس الانماء والاعمار الموافقة على مشروع اتفاقية القرض المقترحة من قبل البنك الاوروبي للتثمير بقيمة 68.5 مليون أورو لتمويل مشروع مياه الصرف الصحي في حوض نهر الغدير وعلى تفويض رئيسه التوقيع عليها.
– الموافقة على طلب مجلس الانماء والاعمار إبرام اتفاقية استغلال رصيد منحة للاسهام في تمويل مشروع مركز العبودية الحدودي (المرحلة الثانية) من رصيد المنحة الأولى من الصندوق الكويتي للاسهام في العون الانساني للشعب السوري بين حكومة الجمهورية اللبنانية والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية والمنظمة الدولية للهجرة.
– الموافقة على عرض مجلس الانماء والاعمار لاتفاقيتين اطاريتين واتفاقيتي وكالة بصيغة البيع لأجل المرحلتين الاولى والثانية لتمويل مشروع دعم القطاع الصحي في لبنان ضمن المبادرة المالية الميسرة بعدما أن تم التوقيع عليها بتاريخ 9/3/2018 من قبل البنك الاسلامي للتنمية.
– الموافقة على ابرام اتفاقية مع المركز الدولي للدراسات الزراعية العليا لدول حوض البحر المتوسط في باري Bari CIHEAM-IAM تتضمن هبة عينية مقدمة من الحكومة الايطالية لتنفيذ مشروع “الخطة الرئيسية لتنمية مستدامة للمجتمعات الساحلية اللبنانية (الموقعة بتاريخ 6/2/2018).
– الموافقة على الاستراتيجية الوطنية لمنع التطرف العنيف.
– الموافقة على مشروع قانون الضمانات العينية على الاموال المنقولة القرار رقم 4 تاريخ 11/1/2018.
– الموافقة على مشروع مرسوم تمديد مدة تنفيذ مشروع وحدات إنتاج صغيرة لا مركزية من الطاقة المتجددة موضوع المرسوم رقم 585 تاريخ 25/9/2014.
– الموافقة على مشروع قانون البرنامج لنقل الطاقة الكهربائية.
– الموافقة على نقل اعتماد بقيمة 8 مليارات ليرة الى موازنة رئاسة مجلس الوزراء-الصندوق المركزي للمهجرين للعام 2018 لتغطية دفعات مستحقة.
– الموافقة على مشروع مرسوم يرمي الى تنظيم المديرية العامة للدفاع المدني في وزارة الداخلية والبلديات.
– الموافقة على مشروع مرسوم يرمي الى تعديل تصنيف قسم من المنطقة الصناعية في منطقة المكلس العقارية (المتن).
– الموافقة على مشروع تصديق التصميم التوجيهي والنظام التفصيلي العام لمنطقة الحدث العقارية- قضاء بعبدا.
– الموافقة على مشروع مرسوم نظام الاجراء في الصندوق التعاوني للمختارين في لبنان.
– تعيين رئيس وأعضاء مجلس ادارة الصندوق التعاوني للمختارين في لبنان.
– الموافقة على طلب وزارة التربية والتعليم العالي تعديل قرار مجلس الوزراء المتعلق بمباشرة المتعاقدين للتدريس بالساعة عملهم في الثانويات والمدارس منذ بداية العام الدراسي 2017-2018 وذلكل يشمل المتعاقدين في المعاهد والمدارس الفنية.
– الموافقة على اتفاقية قرض المقدم من البنك الدولي بقيمة 120 مليون دولار لتنفيذ مشروع تسهيل الحصول على الخدمات الصحية.

حوار
ثم دار حوار بين بو عاصي والصحافيين.
سئل: هل التقرير الذي طلب من وزير الطاقة اعداده هو نفسه الذي وزع على الوزراء؟
اجاب: “هناك تقرير سوف يعده وزير الطاقة ويسلمه الى رئاسة مجلس الوزراء التي توزعه بدورها على الوزراء”.

سئل: لماذ لم تقدموا اي بديل، خصوصا انكم من المعارضين للخطط؟
اجاب: “انا هنا الناطق الرسمي باسم الحكومة اللبنانية ولست فريقا سياسيا”.

سئل: هل تم تحديد جلسة لموضوع الكهرباء؟
اجاب: “لا”.

سئل: هل يمكن أن يتم تحديدها قبل الانتخابات؟
اجاب: “لا اعرف”.

سئل: ماذا عن موضوع التعاون العسكري الروسي -اللبناني؟
اجاب: “تأجل البند بطلب من وزير الدفاع”.

سئل: كان هناك اعتراض على موضوع صندوق المخاتير، هل كان هناك تعيينات؟
اجاب: “الاعتراض كان على شروط وصول المخاتير الى هذا المركز، حيث يقول احدها بضرورة حيازة المختار شهادة جامعية. ولم تكن بحوزتنا السيرة الذاتية للمخاتير لنتأكد من الامر، فتم لفت النظر الى هذه النقطة لكي لا تتعرض هذه المجموعة لطعن”.

سئل: هل مر البند؟
اجاب: “نعم”.

سئل: في موضوع الكهرباء، كان من المفروض ان تناقش اللجنة الوزارية تقريرا او ان تكون وضعت تقريرا يرفع الى مجلس الوزراء. حتى اليوم لم تجتمع اللجنة الوزارية، ولم نسمع باي تقرير صادر عنها؟
اجاب: “نحن اليوم في صدد طلب رئيس الحكومة من وزير الطاقة اعداد تقرير ليوزع على الوزراء ويحصل لقاء على ضوئه”.