//Put this in the section //Vbout Automation

أحمد الحريري من الزاهرية: القرار لطرابلس لا لحزب الله

شارك الأمين العام ل”تيار المستقبل” أحمد الحريري، في المهرجان الانتخابي الحاشد الذي أقامه حسام مراد في الزاهرية في طرابلس، في حضور مرشحي “التيار” في دائرة الشمال الثانية (طرابلس – المنية – الضنية) ديما جمالي، جورج بكاسيني وشادي نشابة، غسان الجسر نجل النائب والمرشح سمير الجسر، الأمين العام المساعد للشؤون التنظيمية في “تيار المستقبل” أحمد رباح، منسق عام طرابلس ناصر عدرة وعدد كبير من المناصرين في الزاهرية وطرابلس.

بعد كلمة للشيخ محمود الزاهد، ألقى الحريري كلمة شدد فيها على أن “أهل طرابلس هم من يختارون نوابهم لا “حزب الله” من يقرر عنهم”. وقال: “جئنا لنقول ان سعد الحريري هو حبيب قلبكم وليس نعيم قاسم الذي يريد أن يسيطر على طرابلس والشمال. جئنا لنقول ان كل الذين يزايدون علينا، وكل الذين يحاولون تأليف لوائح شمالا ويمينا، يخدمون “حزب الله” ولا يواجهونه، لذلك دعوتنا كانت دائما إلى وحدة الصف ومد اليد، لكن هناك بعض الناس سجنهم الحقد وضربتهم الكراهية، أما خط رفيق الحريري فلن ينشر الكراهية، وسيبقى ينشر المحبة والسلام بين أهله وناسه”.




وشدد على أن “طرابلس ستقول كلمتها في 6 أيار، وسنكون معها لنقول إن الوصاية السورية ممنوع أن تعود إلى طرابلس والشمال عبر أزلامها”، وقال: “طرابلس مدينة حرة ولديها كرامة وفيها رجال نمور لن يسمحوا بأن يمسك أحد قرارها، لأن المعركة في السياسة، ويجب أن يكون موقفنا واضحا، وان نكون ثابتين على الأرض لنربح هذه المعركة”.