//Put this in the section

تأثير ٤ فناجين قهوة يعادل سيجارة الحشيشة

أثبت باحثون أنّ للقهوة نفس تأثير “الحشيش”، إذ تؤثر على الهياكل العصبية التي تتسبّب في نفس الشعور لدى متعاطيه.

ولا يعتقد كثيرون أن هناك رابط كبير بين تناول فنجان القهوة الصباحي وسيجارة “الحشيش”، لكن بحسب الدراسة، التي أجراها باحثون في جامعة نورث وسترن الأميركية، فإن كليهما يؤثران على نفس الأجزاء من الدماغ.




وأظهر الباحثون أن للقهوة تأثير على التفاعلات الحيوية التى تقوم بها الناقلات العصبية في نفس الجزء من الدماغ المرتبط بتأثير الحشيش، وفقاً تقرير لموقع Metro البريطاني.

وأشار الباحثون إلى أن الناقلات العصبية المتعلقة بنظام “المكافأة” في الدماغ –وهي ذاتها التي يؤثر عليها الحشيش- تنكمش بعد تناول ما معدله من أربعة إلى ثمان فناجين من القهوة في اليوم. وذلك الانكماش هو ما يحدث بعد تعاطي الحشيش. والناقلات العصبية عبارة عن مواد كميائية تقوم بنقل الرسائل العصبية بين خلايا الدماغ.

وتعتبر مادة “الكانابينويد”، مجموعة متنوعة من المركبات الكيميائية تقوم بتنشيط مستقبلات الكانابينويد، ما يعطي نبتة الحشيش خصائصها الطبية وأيضا تلك الخصائص المتعلقة بالجانب التخديري. ويُنتج الجسم “كانابينويد” طبيعيا، وذلك ضمن نظام المكافأة والذي يُحاكي نفس تأثير الكانابينويد الموجود في الحشيش. وتخفف هذه المواد من حالات الضغط.