//Put this in the section //Vbout Automation

جو أشقر لبيدرو غانم 80% من الفنانين بدؤا في المرابع الليليّة

حلّ الفنان جو أشقر ضيفاً ضمن برنامج “كلام بسرّك” الذي يعدّه و يقدّمه الإعلامي بيدرو غانم، جو أشقر الذي لا يظهر في الإعلام كثيراً ، خصّ البرنامج بتصرايح جريئة.

في بداية الحديث و عند سؤاله عن أغنيته الجديدة باللهجة المصريّة “ليلتك فلّ” ، و ما إذا كانت نتيجة تلمّسه لجمهوره المصري الكبير بعد مقابلته مع “أبلة فاهيتا” قال أشقر: أنه تلمّس حبّ الجمهور المصري له من خلال الحفلات و المهرجانات و الأعراس التي أحياها في مصر، وهو يبادر الجمهور المصري هذا الحب و يسعى دائماً لتقديم الألوان الغنائية التي يحبونها.




أما عن مشاركته في مهرجانات وسط بيروت في الآونة الأخيرة : لقد شاركت في إحياء مهرجانات بيروت من حوالي الثلاثة أشهر و كان المهرجان رائع جداً، وقد لمست بلدية بيروت كما المنظمين النجاح الكبير ، فرغبوا بعد هذه التجربية أن يعيدوا نبض الحياة لوسط المدينة، و الفن هوي السبيل الأمثل لهكذا مشروع، لنقل العاصمة من الجو الناشف إلى جو الحياة.

خلال الحوار سأله بيدرو عن “عالم الليل” الذي يعمل به جو كمغني في إحدى الملاهي الليلية و عن ما إذا كان هذا العمل متعب و يبعده عن مشاريعه الفنّية الأخرى، بهذا الخصوص أجاب : سألتني كم هو متعب و لكنك لم تسألني إلى أيّ مدى ساعدني على الوصول إلى هذا النجاح الذي حققته، لا شكّ أن هذا العمل يُتعبني، لكن ليس هناك من نجاح دون تعب، التعب كبير و الإرهاق كبير ، كما أن الكلفة لإعطاء الحياة العائليّة حقّها عالية جداً، بسبب الحياة الليليّة. إنما لا يمكنني أن أنكر أن عالم الليل هذا هو الذي أوصلني إلى ما وصلت إليه. أما إلى أيّ مدى يمكن أن أستمر بها، هذا يعود إلى الربّ ومشيئته بمدّي بالصحة و العافية و النشاط. عملي الليللي لم يأكلّ من وجودي على الساحة الفنّية لا بل أمّن لي وجودي على هذه الساحة. لا شكّ أنني مقصّر في بعض الأماكن، على سبيل المثال الجولات الفنّية الخارجيّة مديدة الوقت.

وعند سؤاله عن ما إذا كان من الممكن أن يعتزل عالم الليل كما فعل بعض الزملاء له في الفن أجاب: أريد أن أنوّه أن 80 % من النجوم العالميين بدأت مسيرتهم في الحياة الليلة بالنوادي ، “حدّث و لا حرج” أضاف جو، يمكنني أن أسمّي العديد من النجوم العالمين إبتدؤا بالحانات و المرابع الليليّة. الفنان يجب أن يفتخر بهذا الأمر الذي لا يُعيّره، الغناء في المرابع الليلية يمنحك الخبرة، لأنه يضعك على مسافة قريبة جداً من الناس. لا أعلم ما إذا سيأتي يوم و أعتزل الغناء في المربع الليلي.

أما عن مشاريعه الجديدة قال: لديّ العديد من الأغاني الجاهزة و المسجّلة، لكنني أدرس كيفيّة إصدارها، إن كان عبر ألبوم أو السينغل. بجعبتي عشرون أغني جاهزة، و أدرس طريقة إصدارها للناس. أما الحفلات فهناك مشاريع عديدة من المهرجانات، الحفلات و الأعراس بين لبنان ، مصر و الأردن.

يُذكر أن برنامج “كلام بسرّك” يُذاع كل أربعاء و جمعة عند الساعة الرابعة عبر أثير إذاعة لبنان الحرّ. غانم 80% من الفنانين بدؤا في المرابع الليليّة.

‎حلّ الفنان جو أشقر ضيفاً ضمن برنامج “كلام بسرّك” الذي يعدّه و يقدّمه الإعلامي بيدرو غانم، جو أشقر الذي لا يظهر في الإعلام كثيراً ، خصّ البرنامج بتصرايح جريئة.

‎في بداية الحديث و عند سؤاله عن أغنيته الجديدة باللهجة المصريّة “ليلتك فلّ” ، و ما إذا كانت نتيجة تلمّسه لجمهوره المصري الكبير بعد مقابلته مع “أبلة فاهيتا” قال أشقر: أنه تلمّس حبّ الجمهور المصري له من خلال الحفلات و المهرجانات و الأعراس التي أحياها في مصر، وهو يبادر الجمهور المصري هذا الحب و يسعى دائماً لتقديم الألوان الغنائية التي يحبونها.

‎أما عن مشاركته في مهرجانات وسط بيروت في الآونة الأخيرة : لقد شاركت في إحياء مهرجانات بيروت من حوالي الثلاثة أشهر و كان المهرجان رائع جداً، وقد لمست بلدية بيروت كما المنظمين النجاح الكبير ، فرغبوا بعد هذه التجربية أن يعيدوا نبض الحياة لوسط المدينة، و الفن هوي السبيل الأمثل لهكذا مشروع، لنقل العاصمة من الجو الناشف إلى جو الحياة.

‎خلال الحوار سأله بيدرو عن “عالم الليل” الذي يعمل به جو كمغني في إحدى الملاهي الليلية و عن ما إذا كان هذا العمل متعب و يبعده عن مشاريعه الفنّية الأخرى، بهذا الخصوص أجاب : سألتني كم هو متعب و لكنك لم تسألني إلى أيّ مدى ساعدني على الوصول إلى هذا النجاح الذي حققته، لا شكّ أن هذا العمل يُتعبني، لكن ليس هناك من نجاح دون تعب، التعب كبير و الإرهاق كبير ، كما أن الكلفة لإعطاء الحياة العائليّة حقّها عالية جداً، بسبب الحياة الليليّة. إنما لا يمكنني أن أنكر أن عالم الليل هذا هو الذي أوصلني إلى ما وصلت إليه. أما إلى أيّ مدى يمكن أن أستمر بها، هذا يعود إلى الربّ ومشيئته بمدّي بالصحة و العافية و النشاط. عملي الليللي لم يأكلّ من وجودي على الساحة الفنّية لا بل أمّن لي وجودي على هذه الساحة. لا شكّ أنني مقصّر في بعض الأماكن، على سبيل المثال الجولات الفنّية الخارجيّة مديدة الوقت.

‎وعند سؤاله عن ما إذا كان من الممكن أن يعتزل عالم الليل كما فعل بعض الزملاء له في الفن أجاب: أريد أن أنوّه أن 80 % من النجوم العالميين بدأت مسيرتهم في الحياة الليلة بالنوادي ، “حدّث و لا حرج” أضاف جو، يمكنني أن أسمّي العديد من النجوم العالمين إبتدؤا بالحانات و المرابع الليليّة. الفنان يجب أن يفتخر بهذا الأمر الذي لا يُعيّره، الغناء في المرابع الليلية يمنحك الخبرة، لأنه يضعك على مسافة قريبة جداً من الناس. لا أعلم ما إذا سيأتي يوم و أعتزل الغناء في المربع الليلي.

‎أما عن مشاريعه الجديدة قال: لديّ العديد من الأغاني الجاهزة و المسجّلة، لكنني أدرس كيفيّة إصدارها، إن كان عبر ألبوم أو السينغل. بجعبتي عشرون أغني جاهزة، و أدرس طريقة إصدارها للناس. أما الحفلات فهناك مشاريع عديدة من المهرجانات، الحفلات و الأعراس بين لبنان ، مصر و الأردن.

‎يُذكر أن برنامج “كلام بسرّك” يُذاع كل أربعاء و جمعة عند الساعة الرابعة عبر أثير إذاعة لبنان الحرّ.