//Put this in the section //Vbout Automation

رواد مواقع التواصل يرشحون الابن العاق الرافض للسيسي رئيسا لمصر

اسم ارتبط بالانتخابات الرئاسية المصرية، رغم أنه ليس مرشحاً أو حتى أحد قيادات الأحزاب المعارضة أو المؤيدة للرئيس المصري المنتهية ولايته عبد الفتاح السيسي.

فاسمعه ورد في لافتة غريبة، مؤيدة للسيسي من عائلة الشريف، التي استثنت (في اللافتة) أحد أفرادها ويدعى وليد، ونعتته بـ«العاق».




ودشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ رابطة محبي وليد الشريف، وطالبوا بترشحه في انتخابات الرئاسة.

غردت تسنيم عكاشة ساخرة من اللافتة: «ادعوا لأخيكم وليد الشريف فإنه الآن يُسأل».

واختارته سلوى زعيماً لمصر، وكتبت: : «مطلب شعبي فين وليد الشريف.. حد يقوله أنت الرئيس.. نحن تويتر مصر ننتخب وليد الشريف زعيم شرفي للأمة». أما ريم فقالت: «عائلة الشريف لا يوجد فيها شريف غير العاق وليد».

محمد خالد، علّق بالقول:» كلنا العاق وليد.. وكلهم عائلة الشريف»، في إشارة إلى معارضته للسيسي.

وسخرت هبة حمدي من اللافتة وكتبت :» تخطينا مرحلة انتخابات فوق السن ودخلنا على مرحلة انتخابات الإسعاف والعناية المركزة». أشرف فرغلي، قال: «وليد أشرف من أنجبت عائلة شريف».

في السياق، أدلى الممثل الكوميدي عادل إمام بصوته في الانتخابات. وقال خلال وجوده في لجنته الانتخابية، في مدرسة في حي الدقي في محافظة الجيزة، قائلا: «هو مفيش حد غيري هنا ولا إيه؟»، فسألته الموظفة ماذا تقول؟ فأجاب «لا مفيش حاجة». فيما هاجم رواد موقع «فيسبوك» انتشار صورتين للفنان المعروف حسين فهمي، من مواقع اخبارية في أوقات مختلفة، تشير إلى إدلائه بصوته في الانتخابات ضمن المصريين في الخارج وذلك في أبوظبي قبل أسبوع، وظهوره كذلك للإدلاء بصوته في التصويت الداخلي في مصر.

واتهم فهمي في بيان أمس الثلاثاء، جماعة «الإخوان المسلمين» بالوقوف وراء ما وصفها بـ«الشائعات»، مشيرا إلى أن وجوده في دولة الإمارات كان يوم 18 من مارس/أذار الجاري للمشاركة في فعاليات الأولمبياد الخاص بصفته سفيرا دوليا.

وأوضح أنه زار مقر السفارة المصرية في أبوظبي لتشجيع المصريين على المشاركة في الانتخابات، وقام بجولة بصحبة السفير المصري وائل جاد على مراكز الاقتراع، وتخلل الجولة مناقشة مع المقترعين والتقاط الصور التذكارية.