//Put this in the section //Vbout Automation

جعجع التقى لائحة المتن قلب لبنان: تحمل مشروع الوصول إلى دولة فعلية

أكد رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع، عقب لقائه أعضاء لائحة “المتن قلب لبنان” في معراب، أن “المتن قلب لبنان” ليس مجرد شعار لأن المتن يحتوي ما يوازي قرابة الـ10% من سكان لبنان ومن الكثير من المقدرات الإقتصادية والعملية والثقافية والإجتماعية”، مشيرا إلى أن اللائحة اختارت هذا الإسم من أجل أن تحاول أن تقرن القول بالفعل”.

وشدد جعجع على أن “القوات اللبنانية” “لطالما كانت جدية في طروحاتها، فهي تسعى جاهدة لتحقيق جميع هذه الطروحات وبالتالي عندما يقول أعضاء اللائحة أن “المتن قلب لبنان” فهم، ونحن معهم نعني جيدا ما نطرح وسنعمل لكي يكون فعليا المتن قلب لبنان”.




ولفت إلى أن “واحدة من الأمور التي “تحز في قلبي” في كل مرة أن تكون مداخل المتن وخصوصا من الجهة الشمالية عبارة عن أزقة صغيرة، فيما يجب أن يكون مدخلها عبارة عن طريق دولية كبيرة إن لم نقل طريقين أو ثلاثة، لأن تعداد سكانها يوازي الـ400 ألف نسمة، وواجب علينا تأمين دخول هؤلاء إلى منازلهم وخروجهم بشكل لائق”.

ورأى جعجع أن “عملا كثيرا بانتظار هذه اللائحة التي اتخذت شعارا كبيرا وتصر على القيام بهذا العمل إن شاء الله وأعطويتموها ثقتكم، فهي ستعمل بكل جهد من أجل تجسيد أكبر قدر ممكن من شعارها والقضايا التي وضعتها أهدافا لها”، موضحا أن “هذه اللائحة تعبر عن طموحاتنا جميعا وعن تطلعات وأحلام المواطن في المتن، فهي تضم المناضل الحزبي إيدي أبي اللمع فالأحزاب، وبالرغم من تشويه البعض، هي أساس العمل السياسي القويم في المجتمعات الحديثة، وإن كان هناك بعض الأحزاب السيئة فهذا لا يعني أن نلغي الأحزاب”.

واعلن ان “اللائحة تضم المربية جيزيل هاشم زرد التي تتمتع ببعد روحي نتوق جميعا له، وهو أكثر ما ينقصنا في السياسة، كما تضم رجل الأعمال ميشال المكتف، فمن المهم أن نذهب باتجاه اختيار الناجحين في المجتمع ولا أدري لماذا يعتقد البعض أن السياسة هي لمن لا عمل لهم في الوقت الذي العكس هو صحيح ويجب أن نستقطب إلى السياسة الناجحين في مختلف مجالات العمل الإجتماعي”.

وقال: “هذه اللائحة تضم أيضا الخبير الإقتصادي رازي الحاج وهو المتحرك على المستوى الإجتماعي في منطقة المتن منذ 10 سنوات ويحمل إرثا نفتخر به جميعا، كما أؤكد تحالفنا مع حزب “الرامغافار” الذي يمثله آرا كيونيان وهو من أعرق الأحزاب الأرمنية وساهم في حمل لواء القضية الأرمنية ولا يزال يحملها حتى اليوم وسيبقى يحملها إلى أبد الآبدين آمين إلى حين أن يوفي الله الشعب الأرمني حقه”.

واستطرد: “هناك أيضا لينا مخيبر التي تعمل في مجال الصحة العامة، وما نلاحظه هو أن هذه اللائحة تضم أفرادا من اختصاصات مختلفة كما تضم شكري مكرزل العامل في مجال، الهندسة الداخلية وجيسيكا عازار التي ليست فقط مجرد إعلامية وإنما مناضلة أيضا وخلافا لما يظنه البعض فهذا ما أتى بها إلى هذه اللائحة لأنه لولا روح النضال التي تتمتع بها والطرح الذي لديها لما كانت هي أقدمت على الترشح ولا كان أعضاء اللائحة فكروا في ضمها إلى لائحتهم”.

وقال: “لو نظرنا إلى هذه اللائحة لوجدنا أنها تضم كل ما كنا نتمناه فيها شابات وشباب من الإختصاصات والمناطق كافة وهم من الوجوه الجديدة، فنحن نتمنى أن يبقى هناك تجدد وهم لديهم تجاربهم الناجحة، كل في مجاله، وسيحاولون ترجمة هذا النجاح في الشأن العام ونحن في أمس الحاجة لهذه الترجمة”، مشددا على أن “التشكي والتذمر لا يعطي أي نتيجة، وعلينا العمل على التغيير في الطبقة السياسية الموجودة والمثال أمامنا اليوم، وعلينا أن نقرن القول بالفعل فهؤلاء وجوه جديدة وهم حائزون على شهادتهم بالمعنى الكبير للكلمة لا العلمي فقط، وذلك عبر نضالهم اليوم وفي كل ما قاموا به من عمل ونجاحات”.

واكد جعجع أننا “إذا ما أردنا الوصول إلى دولة فعلية فعلينا أن نصوت للائحة “المتن قلب لبنان” لأنها هي التي تحمل مشروع الوصول إلى دولة فعلية”، مشيرا إلى أنه “سيعرض على المواطنين لوائح عدة، ومما لا شك في أن اللوائح الأخرى تضم أيضا وجوها جيدة بطروحات جيدة، إلا أن قليلين هم من يستطيعون قرن القول بالفعل، وإذا ما أردتم دولة من دون فساد فهذه هي الدولة من دون فساد”.

وتوجه جعجع إلى المواطنين في المتن بالقول: “حان الوقت من أجل أن تحققوا أحلامكم ببلد نظيف لا يشوبه فساد وفيه دولة فعلية وعليكم أن تصوتوا في المتن لصالح لائحة “المتن قلب لبنان”، فيما في باقي الدوائر فما عليكم سوى أن تصوتوا “قوات”.