وليد آل إبراهيم سيواصل إدارة “إم بي سي” ويجدد البيعة للأسرة الحاكمة في السعودية

قال مسؤول كبير في مجموعة (إم بي سي) لرويترز الاثنين إن رجل الأعمال وليد آل إبراهيم سيحتفظ بحصته في المجموعة الإعلامية الشهيرة ويواصل إدارتها بعد إطلاق سراحه عقب إيقافه في إطار حملة المملكة على الفساد.

وأضاف المسؤول طالبا عدم ذكر اسمه أن حصة آل إبراهيم في (إم بي سي)، وهي 40 بالمئة، لن تتغير وأفاد بتبرئة ساحته من أي مخالفات خلال التحقيق.




وأشار إلى أن آل إبراهيم جدد البيعة للأسرة الحاكمة في السعودية. وقد أفرجت السلطات السعودية عن آل إبراهيم في مطلع الأسبوع مع ستة على الأقل من رجال الأعمال السعوديين البارزين الذين جرى توقيفهم ضمن التحقيق.

وأضاف المسؤول أن آل إبراهيم تلقى معاملة طيبة خلال إيقافه الذي استمر 83 يوما مشيرا إلى أن رئيسه حر الآن في التنقل والسفر لكنه يعتزم البقاء في الرياض لأسبوعين لمباشرة أعماله.

وقال مسؤولون سعوديون لرويترز في مطلع الأسبوع إن آل إبراهيم توصل إلى تسوية مالية مع السلطات خلال التحقيق، وإنه لم يتم التوصل إلى تسويات من هذا النوع إلا حال اعتراف الموقوفين كتابيا بارتكاب مخالفات لكنهم لم يفصحوا عن مزيد من التفاصيل.

ولم يرد مسؤولون سعوديون الإثنين على طلبات للتعليق على الأمر