“طيران الاتحاد” تتعرض لأزمة مالية تجبرها على اتخاذ قرارات قاسية

قالت شركة الاتحاد للطيران ومصادر لرويترز، الأربعاء 24 يناير/كانون الثاني، إن الشركة أوقفت تشغيل خمس طائرات شحن إيرباص إيه 330، وإنها تعرض على طياريها إجازات غير مدفوعة الأجر مع استمرار مراجعة استراتيجيتها.

وقال أحد المصادر إن الاتحاد للطيران التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها تدرس بيع طائرات الشحن الخمس الموقوفة أو تأجيرها.




وتتعرض “طيران الاتحاد”، المملوكة لحكومة أبوظبي، لأزمة مالية طاحنة، أجبرتها على التخلص من 5 طائرات من نوع بوينغ 777 و5 طائرات من نوع إيرباص A330، كما قامت الشركة بتسريح بعض الطيارين بمنحهم إجازة قصيرة أو إجازة طويلة الأمد قد تمتد لأكثر من سنة دون راتب، في محاولة للخروج بأقل الخسائر من أزمتها المالية.

وترجع الأزمة المالية التي تتعرض لها شركة الطيران الإماراتية إلى فقدانها خلال العام الماضي فقط، ثمانية مليارات يورو في شراكات غير مثمرة، حيث أعلنت الخطوط الجوية الإيطالية التي يملك طيران الاتحاد 49% من أسهمها، إفلاسها للمرة الثانية.

كما قامت شركة طيران الاتحاد بشطب 3000 وظيفة. فيما تحاول الشركة المملوكة لحكومة أبوظبي تعويض خساراتها المتلاحقة بإلغاء بعض الخدمات مثل إلغاء خدمة السيارة المجانية لركاب الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال وغيرها من الخدمات التي كانت متاحة مجاناً في السابق.