“رحلة” وزير اعتقل في بيروت وسلّم الى بغداد…

أعلنت السلطات العراقية الخميس، تسلم وزير التجارة الاسبق عبد الفلاح السوداني المدان بقضايا فساد مالي، من الانتربول، بعد اعتقاله في بيروت في ايلول الماضي.

واوضحت “هيئة النزاهة”، أن “جهوداً استثنائية بذلتها الهيئة على مدى سنواتٍ عدّة في إعداد وتجهيز الملفَّات الخاصَّة باسترداد المُدان السوداني المُتضمِّنة قرارات الأحكام الصادرة بحقِّه، والتي نال الجزء الأكبر منها الدرجة القطعيَّة”.




وأشارت الهيئة، إلى أنَّ “المُدان مطلوبٌ للقضاء العراقيِّ في 9 قضايا وصدرت بحقه 8 أحكامٍ غيابيةٍ تقضي بالسجن والحبس الشديد، على خلفية إضراره العمديِّ بالمال العامّ”.

بدوره، قال مسؤول حكومي إن “وزير التجارة الاسبق وصل الى مطار بغداد بعد تسلمه من الشرطة الدولية – الانتربول”. وأفاد مصدر مقرب من الحكومة، بانه “اول مسؤول بدرجة وزير يأتي مخفوراً بصحبة مأمور عراقي ومفرزة من الشرطة الدولية”.

وكانت السلطات اللبنانية قد اعتقلت السوداني في مطار بيروت الدولي، على خلفية مذكرة القاء قبض صادرة من الشرطة الدولية في ايلول الماضي.

وينتمي السوداني إلى حزب الدعوة تنظيم العراق، وانتُخب عضواً في الجمعية الوطنية العراقية عام 2005، والتي انبثقت عنها حكومة الجعفري.

وتم اختيار السوداني لمنصب وزير التربية في حكومة إبراهيم الجعفري، ثم بعد انتخابات نهاية عام 2005، اختير السوداني أيضاً لشغل منصب وزير التجارة.

وتسلم منصبه في حزيران 2006 مع تشكيل حكومة جديدة برئاسة المالكي، واستقال في عام 2009 بعد اعتقاله في مطار بغداد أثناء محاولته الخروج من البلاد، ولكنه تمكن من مغادرة البلاد بعد الافراج عنه بكفالة. واعتقل شقيقا السوداني بسبب اتهامات تُشير إلى ضلوعهما في القضايا التي اتهم بها الوزير السوداني.