نصر الله: هذا ما سنفعله لو وقف ترامب في وجهنا

أطل الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، في كلمة جديدة فيما يعرف بالمجلس العاشورائي المركزي الذي يقيمه حزب الله في الضاحية الجنوبية ببيروت.

وقال نصر الله إن حزبه لا يهوى الحرب والقتال، مستدركا: “لكن لو قاتلنا سنقاتل حتى لو وقف بوش وترامب والذي خلف ترامب، وإسرائيل، وبعض العرب وكل العالم أمامنا”.




وتابع نصر الله: “كل الذي أمامنا لا يخيفنا”.

بحسب نصر الله فإن “المجاهد والمقاوم الحقيقي هو الذي يؤدي تكليفه الشرعي على أكمل وجه، فإن كان تكليفه الصبر فهو الصابر وإن كان القتال فهو المقاتل في الميدان”.

وزعم أن “المقاومة هي وسيلة لتحقيق هدف ولا يجوز أن تتحول إلى هدف”، معتبرا أن “هذه هي إحدى المخاطر التي تواجهها الأحزاب والدول”.