موكب المشنوق يرصد مواد “مشبوهة”… و”الداخلية” تكشف التفاصيل

أوضح المكتب الإعلامي لوزير الداخلية نهاد المشنوق ما تم تداوله عبر وسائل الاعلام عن رصد موكب المشنوق سيارة تحتوي على مواد قابلة للانفجار، قائلا: “بعد رعاية المشنوق احتفالاً دينياً لمناسبة رأس السنة الهجرية وعودة الحجّاج أقامته “الحملة السعودية اللبنانية للحجّ العمرة” في مسجد محمد الأمين، كان يفترض أن يتوجّه الموكب من مكان الاحتفال باتجاه جسر فؤاد شهاب، لكنّ الأجهزة الإلكترونية المرافقة لموكب الوزير رصدت مواداً مشبوهة في سيارة متوقفة إلى جانب الطريق، كما اشتبهت بها الكلاب البوليسية المدرّبة وتوقفت عندها”.

وأضاف البيان انه “بعد كسر زجاج السيارة وكشف خبير المتفجرات عليها، أخرجت الصناديق المشتبه بها من صندوق السيارة وعثر على موادّ قابلة للاشتعال يدخل التنر في تركيبتها، وما زاد في الشبهات أنّ رقم الهاتف المقرون بالسيارة في السجلات الأمنية غير عائد لصاحبها”.




وتعمل الأجهزة الأمنية على التحقيق في ملابسات الحادث.