//Put this in the section //Vbout Automation

مِراس تنجز أكثر من نصف الإطار الخارجي لعين دبي

أعلنت مِراس عن إنجاز مرحلة مهمة في إنشاء “عين دبي”، حيث جرى تثبيت خمسة من ثمانية أقسام الإطار الخارجي لعين دبي العجلة الترفيهية الأكبر والأعلى من نوعها في العالم والذي يتكون من ثمانية أقسام بطول 107 أمتار لكل منها.

ويشكل الإطار الخارجي للعجلة أبرز ما يميّز “عين دبي” حيث يمكن رؤيتها الآن بوضوح على جزيرة بلوواترز. وبارتفاعها المميز ستوفر “عين دبي” إطلالات ساحرة على ساحل دبي، عند اكتمالها ستبرز هذه العجلة الترفيهية كأحد المعالم الهامة لدبي ووجهة استثنائية تقدم للزوار والمقيمين مشاهد غير مسبوقة بمجال رؤية 360 درجة يطل على الأفق العمراني لدبي ومعالمها الشهيرة.




في هذا الإطار، قال عبد الله الحباي، رئيس مجموعة مِراس: تعكس “عين دبي” سعينا الدائم لابتكار وجهات تتماشى مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والتي تهدف إلى جعل دبي مدينة ملهمة تشجع على الابتكار والاستكشاف والترفيه. هذه الوجهة الجديدة تجسيد حقيقي لشخصية دبي الرائدة والمبدعة عبر تصميمها اللافت الذي يرتقي بمعايير الهندسة المعاصرة نحو مستويات جديدة، وتمثل إنجازاً يرسخ مكانة دبي عالمياً كمقصد استثنائي للعمل والاستجمام.”

 

عين دبي التي تم تثبيت محورها العام الماضي بارتفاعها الذي يتعدّى 210 متراً ستتجاوز ارتفاع عجلة لاس فيغاس الترفيهية البالغ 167 متراً وعجلة نيويورك المقرر إنشاءها في جزيرة ستاتن والذي سيبلغ 190 متراً. وعند اكتمالها ستحتوي على 9,000 طن من الفولاذ ما يتجاوز وزن الفولاذ المستخدم في برج إيفل في باريس.

وأوضح عمر دلاور، الرئيس التنفيذي للمشاريع في مِراس: “يعتبر تركيب الإطار الخارجيّ المرحلة الأبرز في بناء “عين دبي” التي ستشكل مركزاً لجزيرة بلوواترز وإضافة جديدة لأفق دبي العمراني، كما وستوفر مساحة مفتوحة للناس تمنحهم فرصة للتواصل والتفاعل الاجتماعي.”

 

وتابع دلاور قائلاً: “تم تركيب آلتان للشدّ والسحب تسهلان دوران العجلة لتثبيت أقسام الإطار الخارجي ويساوي كل قسم منه وزن طائرتي إيرباص A380 حيث سيستند على خمسة أعمدة دعم مؤقتة ويتم وصله بالمحور بواسطة سلكين متينين بطول 115 متراً. ”

صنعت الأقسام الثمانية للإطار الخارجي من الفولاذ الألماني والكوري الممتاز ونقلت بحراً منفردة لتركب فيما بعد عبر مناورة غاية في الدقة بإشراف تقنيين ومهندسين وباستعمال رافعات عملاقة باستطاعة 3,000 طن. الأقسام الثمانية ستتصل بالمحور بواسطة 192 كابل فائق التحمل يتكون من مئات الأسلاك وسيتمّ شد هذه الكابلات مسبقاً بقوة تبلغ 300 طن لتدعم وزن الإطار الخارجي والكبسولات والذي سيصل حتى 7,500 طن.

ومتابعة منه لتفاصيل إنجاز عين دبي، قام سعادة عبدالله الحباي بترأس وفد من المختصين لتفقد عمليات تصنيع كبسولات العجلة في سويسرا التي تقوم شركة “سويس رايد” بتصنيعها لصالح شركة “هيونداي” المقاول الرئيسي للمشروع.

ستحمل العجلة 48 كبسولة فائقة التطور بمساحة 30 متراً مربعاً تتسع لـ 40 زائراً، وستزود الكبسولات بزجاج مزدوج عالي الجودة يحمي الركّاب من الأشعة تحت الحمراء وفوق البنفسجية، صنّع بنفس تقنية قمرات الطائرات الحربية ما يمنح الركاب إضاءة مثالية ورؤية واضحة.

 

 

 

ويتميّز تصميم مقصورة الكبسولات الداخلية بلمسات ملفتة مثل الأرض الحجرية ومقاعد Corian®. وبالإمكان تعديل الكبسولات وتحويلها إلى مطعم مترف يتسع لـ 12 شخصاً، فيما تُقدم خدمة متميزة للعملاء في ست كبسولات مترفة خصّصت لهذا الغرض، لتوفر تجربة تذوّق جديدة لا مثيل لها في أيّ عجلة مراقبة في العالم.

 

وسيتيح نظام التحكم بالحرارة للركّاب الاستمتاع برحلة مريحة بينما تزوّدهم شاشات LED بمعلومات عن الجولة والمناظر الخلابة. ولضمان جولة سلسة تم تركيب محركين تحت الأرضية لضمان ثبات واستقرار الكبسولات التي يتوقع تركيبها عام 2018.