//Put this in the section //Vbout Automation

عون: لبنان يدعم حلاً سياسياً لأزمة سوريا والعودة الآمنة

أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، حرص لبنان على تطوير العلاقات اللبنانية – البلجيكية في المجالات كافة، لا سيما وان قواسم مشتركة تجمع بين البلدين الصديقين.

وأبلغ عون، وزير الدولة البلجيكي اندره فلاهو، خلال استقباله له قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، في حضور القائم بالاعمال البلجيكي جيروان دوبوا، ان “التعددية والتنوع والفرانكوفونية يشكلون نقاطا تميز البلدين وتجعل من الشراكة بينهما ضرورة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية”.




وأكد “ترحيب لبنان بالمؤتمر الذي سيعقد في الخريف المقبل في بلجيكا المخصص لحماية الاقليات في الشرق”، منوها بـ”الجهد الذي تبذله بلجيكا لانجاحه”.

وعرض عون للوزير البلجيكي، “وجهة نظر لبنان من الاحداث الراهنة”، مجدداً التأكيد على “دور الجيش والقوى الامنية اللبنانية في محاربة الإرهاب على الحدود ومطاردة الخلايا النائمة”، لافتاً الى أن “العمليات الإستباقية حققت نتائج ايجابية في عملية حفظ الإستقرار والأمن في البلاد”.

وشكر للوزير البلجيكي “وقوف بلاده الى جانب لبنان في المحافل الاقليمية والدولية، ومشاركتها في القوات الدولية العاملة في الجنوب “يونيفيل” المكلفة تطبيق قرار مجلس الامن الرقم 1701 الذي ينادي لبنان باستكمال تطبيقه”.

وأشار الى أن “لبنان الذي قدم، ولا يزال، الرعاية على انواعها للنازحين السوريين، على رغم التداعيات السلبية للنزوح السوري عليه على مختلف الاصعدة، أن يدعم المساعي الدولية المبذولة للوصول الى حل سياسي للازمة السورية، ما يضع حدا لمعاناة النازحين ويؤمن لهم عودة كريمة وآمنة الى بلدهم وأرضهم”.