//Put this in the section //Vbout Automation

لقاء سيدة الجبل: الكراسي للسياسيين مقابل النفوذ والأمن لسلاح حزب الله

طالب “لقاء سيدة الجبل” القوى السياسية والأهلية بتحمل مسؤولياتها لوقف ما يهدد الأمن والاستقرار وبالتالي العيش المشترك، ما دامت الحدود اللبنانية-السورية تخضع لنفوذ “حزب الله”، مؤكداً أنه “ما لم تنسحب مفاعيل الـ1701 على الحدود الشرقية أسوة بالحدود الجنوبية، فسيبقى البقاع ممراً ومقراً لكل أنواع العنف والإرهاب”.

وطالب اللقاء “السلطة مجتمعة بالخروج من تلزيم القرارات السياسية والعسكرية لحزب الله والاكتفاء بالتصرف، وكأن الحكومة هي مجلس بلدية يعالج يوميات اللبنانيين، من دون نجاحات ملموسة ويُترك لحزب الله تقرير مصير لبنان”.




ولاحظ أن “السلطة المسؤولة عن أمن لبنان واستقراره تتخلى عن مسؤولياتها على قاعدة أصبحت واضحة (هي) الكراسي والأمان للسياسيين في مقابل النفوذ والأمن لسلاح حزب الله”.