//Put this in the section //Vbout Automation

زيارة تلاميذ المدرسة الحربية لـ”حزب الله” تثير جدلاً

زار تلاميذ المدرسة الحربية في لبنان، معلم مليتا في الجنوب أو متحف “حزب الله”، وقد اصطحب رجال الحزب “ضباط المستقبل” في جولة بين ثنايا المعلم لشرح تفاصيله ومراحل انشائه.

مرت الزيارة بهدوء في الداخل اللبناني، لم يخرج أي حزب او شخصية سياسية للتعليق عليها سواء بشكل سلبي أو ايجابي، ولكن بعد ايام قليلة اصدر المجلس العالمي لثورة الأرز بياناً منددًا بهذه الجولة.




ورأى المجلس، في بيان له، “أن توجه تلامذة المدرسة الحربية إلى مليتا خطيئة مميتة يجب التحقيق بخلفياته”، مشيرًا الى انه “وعلى الرغم من الاحتلالات وسيطرة الميليشيات على بعض المناطق وعلى الرغم من تشرذم بعض الوحدات العسكرية في مرات كثيرة إلا أن الأمل بقي بأن يصبح الجيش اللبناني رمزًا للدولة، ممثلاً لشرعيتها، ومحافظاً على الاستقلال، ومن هنا كان وجوب تحييده عن الصراعات الداخلية مع المحافظة على الروح الوطنية الجامعة، والتي تمثل القواسم المشتركة لكافة الفئات التي تشكل هذا الوطن الفريد”.

وكشف مصدر خاص أن “المجلس العالمي لثورة الأرز قدم مذكرة الى لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس الأميركي للتحقيق بخلفيات الزيارة من قبل الجيش وبالأخص لاعادة النظر بشروط المساعدات العسكرية للجيش اللبناني”.