//Put this in the section //Vbout Automation

تفاصيل محادثة بين ابن سلمان ومسؤول سوري كبير

كشف موقع “المونيتور” الأمريكي عن تفاصيل محادثة أجراها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مع مسؤول سوري كبير.

وأكد قائد “فيلق القدس” الإيراني قاسم سليماني في تجمع بطهران أن ابن سلمان أجرى محادثة مع مسؤول سوري في روسيا عام 2016.




وقال ولي العهد السعودي للمسؤول السوري، إن “الملك السعودي يسأل عن رئيس النظام في سوريا بشار الأسد، وكيف هو، وكيف عائلته؟”.

ورد المسؤول السوري على ابن سلمان (كان ولي ولي العهد آنذاك): “عندما رأيت أن الجو جيد جدا، قلت إن تنظيم “داعش” يشكل تهديدا عاما ضدنا جميعا، فلننضم إلى بعضنا البعض لمحاربته”.

وأجابه ابن سلمان: “هذا لا شيء سوف ننتهي من “داعش” وجبهة النصرة في يوم واحد فقط، لا تقلق بشأن ذلك. لديك مشكلة واحدة فقط. مشكلتك هي وجود علاقة مع إيران. إذا أنهيتم تلك العلاقة واتخذتم مواقفا ضدها، فسوف ينتهي كل ذلك”. حسب رواية قاسم سليماني.

وكشف مسؤول إيراني كبير للموقع الأمريكي، رفض الكشف عن هويته، أن التغييرات الأخيرة في القيادة السعودية لم تكن مفاجأة لإيران. “ونحن جميعا نعلم أن هذا كان آتيا”.

وحسب الموقع فإن رؤية محمد بن سلمان لإيران على أنها المشكلة الرئيسية في المنطقة تثير قلق طهران.. وقد دفعت كلمات ولي العهد السعودي القاسية ضد الجمهورية الإيرانية وتهديده المفتوح في أيار/ مايو إلى دخول المعركة إلى إيران، صناع القرار الإيرانيين إلى الرد من خلال تبني مواقف أقوى ضد الرياض.

وقالت “المونيتور” إنه “عندما يتعلق الأمر بالعلاقة بين المملكة السعودية وإيران، فلا يبدو أن الماضي موجود بشكل مستقل عن الحاضر. وبسبب هذا، فإن تعيين ولي العهد الجديد يثير المخاوف في طهران.. لأنها ترى أن محمد، الحاكم بحكم الأمر الواقع يفتقر إلى الحكمة، وأنه شخص تقوده أوهام التفوق التي قد تضع المنطقة بأسرها على النار”.