//Put this in the section //Vbout Automation

الدول المقاطعة لقطر: لم يعد ممكناً التسامح مع الدور التخريبي للدوحة

أعربت السعوديّة والامارات ومصر والبحرين، في ختام اجتماع رباعي عقد في القاهرة على مستوى وزراء الخارجيّة، عن “الأسف للردّ السلبي” القطري على مطالبها من أجل انهاء مقاطعتها لهذه الدولة.

وقال بيان صدر في ختام الاجتماع، تلاه وزير الخارجيّة المصريّة سامح شكري في مؤتمر صحافي: “تُعرب الدول الـ 4 عن الأسف للردّ السلبي من دولة قطر، بما يعكس عدم استيعاب خطورة الموقف”، مشيراً الى انّه “لم يعد ممكناً التسامح مع الدور التخريبي الذي تُمارسه قطر”.




وأضاف البيان، ان الإجراءات التي اتّخذت ضدّ قطر جاءت لتدخّلها المستمرّ في الشؤون الداخليّة للدول العربيّة.

واعتبر شكري، ان الردّ القطري على مطالب مصر والسعوديّة والإمارات والبحرين، سلبي ويفتقر إلى أيّ مضمون ولا يضع أيّ أساس لتراجع قطر عن السياسات التي تنتهجها.

من ناحيته، أوضح وزير الخارجيّة السعوديّة عادل الجبير، ان مقاطعة الدول العربيّة الـ 4 لدولة قطر، ستستمرّ إلى أن تعدل الدوحة سياستها إلى الأفضل.

وفيما يتعلّق بالموقف التركي والإيراني إزاء الأزمة، قال الجبير: “نأمل ونتمنّى أن تستمرّ تركيا على الحياد”، مضيفاً: “إيران هي الدولة الأولى الراعية للإرهاب في العالم”.

من جهته، اعتبر وزير خارجيّة البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، ان قرار تعليق عضويّة قطر في مجلس التعاون الخليجي، سيصدر من المجلس وحده.

وأضاف: “الإخوان المسلمين أضرّوا بمصر واستباحوا دماء الشعب المصري وأضرّوا بدولنا، وعلى هذا الأساس نعتبرهم منظّمة إرهابيّة”.

بدوره، اعتبر وزير الخارجيّة الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، انّ “قطر لا تهتمّ بأشقائها بقدر ما تهتمّ بالإرهاب والتطرّف”، مضيفاً: “إلى أن تُقرّر قطر تغيير هذا المسار، من مسار الدمار إلى مسار الاعمار، سنبقى في حالة انفصال عن قطر”.