Monthly Archives: May 2017

جنبلاط وحلم الإمارة على «لبنان الكبير»!

مَن يستمع إلى الهمس الدائر في العديد من الأوساط الدرزية يُسجّل مقداراً ملحوظاً من القلق: نحن الذين احتفظنا دائماً بالدور والموقع والنفوذ، نشعر بأننا اليوم على الهامش، ولم نعد نعرف ماذا سنحصد عندما ينتهي هذا الكباش الدائر حول قانون الانتخاب. ...

Read More »

لماذا لا يقود عون الآن… معركة الدولة المدنية؟ – ابراهيم الأمين – الأخبار

يشكو رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل من كونه الوحيد الذي يطرح مشاريع قوانين للانتخابات، وأن كل ما يطرحه يرفضه الآخرون، ليخلص الى أنه لا يجوز الاستمرار في هذه الطريقة من العمل، قبل أن يجدد القول إن التيار الوطني منفتح ...

Read More »

هل يتجه لبنان نحو تطبيق المادة ٢٥ في الانتخابات النيابية؟

تقول مصادر سياسية على اطلاع واسع بكل ما يجري من مداولات فيما يتعلق بقانون الانتخابات النيابية: إن الأوضاع في لبنان متجهة الى تطبيق مندرجات المادة 25 من الدستور، والتي تعتمد في تطبيقها على مضمون المادة 24 منه. وتقول المادة 25: ...

Read More »

مخرج الأزمة بيد «حزب الله»

طرَحت مصادر سياسية مراقبة لصحيفة الجمهورية مخرجاً للأزمة الراهنة، حيث أشارت أولاً الى انه يجب الإقرار بأنّ هناك مأزقاً، والسؤال هو كيف يمكن تجاوزُه، والسيناريو الوحيد الممكن للخروج من المأزق هو بتكرار سيناريو الانتخابات الرئاسية، بمعنى أن تكون هناك غالبية ...

Read More »

عون ما زال متفائلاً بإمكانية الوصول الى قانون جديد

ما زال رئيس الجمهورية العماد ميشال عون متفائلاً بإمكانية الوصول الى قانون جديد. وهذا ما أكّدته أجواء بعبدا لـ«الجمهورية». وبحسب هذه الأجواء، فإنّ الرئيس كان يواكب المشاورات حول الملف الانتخابي بشكل مباشر وحثيث، وكان يُوضَع في كلّ مرّة في أجواء ...

Read More »

«ضع فلسطين في فمك واحكم لبنان» – حازم الامين – الحياة

مساءلة خصوم بشار الأسد له عن أسباب عدم رده على الغارات الإسرائيلية المتتالية عليه، تصلح لطرفة لا لسياسة. والقول إن الحروب لا تُخاض بحسابات «الكرامة» والجروح النرجسية، صحيح إلى حد بعيد. ومن موقع خصومة الأسد والذهول بمستوى الجريمة الذي بلغه ...

Read More »

بمناسبةِ عيدِ العمّال عودةُ اليسارِ من بابِ اليمين – سجعان القزي – الجمهورية

منعاً للالتباس، هناك فارقٌ بين تغييرِ النظام اللبناني وبين تغييرِ سلوكِ أهلِ النظام، والاثنان ضروريّان. الأولُ يَستلزِم تعديلاً دستورياً، والآخَر يَستوجِب تغييراً انتخابياً فقط. الأولُ يتعلّق ببنيةِ الدولة، والآخَر يتعلّق بأخلاقِ الإنسان. الأولُ يَهدُف إلى اعترافِ الدولةِ بخصوصيّةِ مُكوّناتِها فتحترمُهم، ...

Read More »