ماكرون وزوجته يضربان مثالاً في التواضع خلال حفل التنصيب

ارتدى الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون في حفل تنصيبه اليوم (الأحد) بدلة متواضعة بلغ سعرها 450 يورو (أقل من 500 دولار)، في محاولة على ما يبدو لأن ينأى بنفسه عن البهرجة والبذخ.

وخلال حفل التنصيب كان جديرا بالملاحظة أن يكشف العاملون مع ماكرون عن قيمة بدلته غامقة اللون، وعن أن زوجته بريجيت ترونيو استعارت زيا من قطعتين ظهرت به خلال المراسم من دار أزياء لوي فيتون.




وتورط فرنسوا فيون، الذي كان في مرحلة ما المرشح الأوفر حظا في الانتخابات الرئاسية، في فضائح مالية، من بينها تلقيه هدية من رجل أعمال ثري عبارة عن بدلتين قيمتهما نحو 13 ألف يورو.

وبينما تظهر استطلاعات الرأي أن طهارة اليد بين أهم الصفات التي يرغب الناخبون الفرنسيون في توافرها في الرئيس بعد أن ضجروا من مثل هذه الفضائح، يبدو أن اختبار ماكرون لملابسه يبعث بإشارة عن أنه سيكون مختلفا عن سابقيه.

وأطلق على الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي «الرئيس بذخ» بسبب نمط حياته الذي اتسم بالبهرجة. أما الرئيس فرنسوا هولاند، الذي انتهت ولايته اليوم (الأحد)، فتعرض أيضا لانتقادات؛ لأنه يدفع نحو 10 آلاف يورو شهريا لحلاقه.