قاووق: لبنان يقترب من الكارثة إذا لم يقر قانون انتخاب

رأى عضو المجلس المركزي في “حزب الله” الشيخ نبيل قاووق، “أن لبنان يقترب من الكارثة إذا لم يتم إقرار قانون انتخابي جديد قبل نهاية المهل القانونية، وعليه فإن عدم إقراره، يستنزف كل الاستقرار السياسي الاجتماعي والاقتصادي في لبنان”، مؤكدا “أن حزب الله قدم تنازلات من أجل فتح باب التوافق على قانون جديد للانتخابات، وهو ليس طرفاً في التعقيدات والتجاذبات الدائرة حول هذا القانون، وإنما المتضررون من تصحيح التمثيل الانتخابي هم العقدة، وهم الذين يخفون ما يضمرون، ولا يزالون يمارسون المراوغة والمناورات السياسية”.

واعتبر خلال احتفال تأبيني أقيم في حسينية بلدة عيترون الجنوبية لخديجة فارس والدة الشهيد موسى الأمين، أن “الذين لم يتخذوا قراراً مسؤولاً ووطنياً بتقديم تنازلات لأجل إنقاذ البلد، إنما يرتكبون خطيئة وطنية بحق وطننا لبنان”.




ونوه قاووق بالإنجاز النوعي الذي قام به الجيش اللبناني بالأمس، لا سيما وأنه “يثبت الاستقرار”.