الراعي: التمديد اغتصاب!

ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قداساً احتفالياً في مدرسة قدموس في صور، لمناسبة احتفالها باليوبيل الذهبي.
وألقى الراعي عظة جاء فيها: “لم يتوصّل المسؤولون السياسيّون عندنا حتّى الساعة، ومنذ اثنتي عشرة سنة، إلى إقرار قانون جديد للإنتخابات، لعدم اعتماد معيار مبدئي واحد، ولأن كلّ فريق يُريد القانون الذي يناسبه بمعزل عن غيره”.
وأضاف الراعي: “ما زلنا نأمل ونصلي لعلّهم يهتدون بالأنوار الإلهيّة فيتمكّنوا من الاتفاق على القانون المناسب. وإلّا فحذار التمديد للمجلس النيابي لأنّه اغتصاب للسلطة التشريعيّة ولإرادة الشعب ومخالفة فادحة للدستور، وحذارِ الفراغ لأنّه يهدم المؤسّسات الدستوريّة”.
واعتبر البطريرك الماروني أنّ “الدستور يبقى عمود الحق الذي يجب العودة الدائمة إليه والاحتكام بمضمونه. فهو الضامن وحده لسلامة المؤسّسات وحياة الجمهوريّة”.