“التمديد” على نار المجلس

ترأس رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم اجتماعاً لهيئة مكتب المجلس بحضور كلا من النواب: وائل ابو فاعور، ميشال موسى، وسيرج طورسركيسيان والامين العام للمجلس عدنان ضاهر والمدير العام محمد موسى.
وبعد الإجتماع، أشار النائب طورسركيسيان إلى أن موضوع التمديد للمجلس النيابي بموجب اقتراح قانون معجل مكرر مقدم من النائب نقولا فتوش هو من أبرز بنود الجلسة إضافة الى سلسلة الرتب و الرواتب.
كما أكد أن ” هذا التمديد هو احتياط وحماية للبلد”، معتبراً أن “المسألة ليست تمديداً للمجلس، الموضوع حماية البلد، وانا شخصياً مقتنع بذلك ومستعد للقيام بمعركة من اجل حماية البلد”.
وفي ما يخصّ موضوع قانون الانتخاب، لفت إلى ان “هناك الشق المتعلق بالحكومة، نحن حتى الان ننتظر جوابها، فإذا اتانا جواب من الحكومة او اي مشروع قانون منها جاهزون، ونأخذ بعين الاعتبار كل الاجواء والنتيجة النهائية من مجلس الوزراء”.
اقتراح فتوش

وفي ما يلي اقتراح القانون المعجل المكرر المقدم من النائب نقولا فتوش، وهو مؤلف من مادة وحيدة:
بسبب الظروف الإستثنائية المبينة في الاسباب الموجبة وتحاشياً للفراغ في المؤسسة الدستورية الأم المجلس النيابي:
– تمديد ولاية مجلس النواب الحالي لغاية 20 حزيران 2018.
– يعمل بهذا القانون فور نشره في الجريدة الرسمية مع استعجال إصداره وفقاً للفقرة الأولى من المادة 56 من الدستور.