المحامي مروان سلام يستنكر التعرض لشخص الحريري.. على عون وبري أن يتحملا مسؤولياتهما

اعتبر  المحامي مروان سلام أن الاختلاف في ممارسات السلطة وعدم اهتمام الحكومة الى المطالب الشعبية لا يعني ان نتعرض لشخص رئيس الحكومة دولة الرئيس الحريري الذي نقدر نزوله بين المتظاهرين في ساحة رياض الصلح في ظاهرة ملفتة لم نعدها مع رجال السياسة في لبنان ورؤساء الحكومات على مدى تاريخ لبنان، وان كرة النار التي قذفت على الحريري ليتحملها وحده في ظل جولة رئيس الجمهورية خارج البلاد، وعدم ترؤس دولة الرئيس بري لجلسات مناقشة  سلسلة الرتب والرواتب لتقبله التعازي في وفاة صهره، هذا لا يعني ان لا يتحمل الرئيسين عون وبري مسؤولياتهما للمطالب الشعبية والالتفات الى اصوات المواطنين الذين يرزحون تحت خط الفقر.

واضاف سلام ان اللافت في الامر ايضا ان ساحات التظاهر تمتلء عند كل مطلب محق للمواطن اللبناني بنزول عناصر غير منضبطة للاحزاب المنضوية اصلا في السلطة الى ساحات التظاهر لتعكر وتبعد المسار الحقيقي للمطالب الشعبية المحقة وذلك بإختلاقها الاشكالات الامنية والفوضى التي تشكل لرؤساء الاحزاب درعا لإسكات الصوت المؤلم والحقيقي للمواطنين.