وهاب: ماذا تنتظرون أيها التافهون؟

اعتبر رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب أنه “بعد الكلام الأميركي عن الأسد، ما هو موقف حكومتنا المصونة، هل ما زالت تنتظر رحيل الرئيس السوري لتناقش الملفات المشتركة مع سوريا ؟”.
ولفت وهاب في تغريدة له عبر موقع “تويتر” الى أنه “طالما أن معلمكم الأساسي في واشنطن إقتنع بالعجز في تغيير النظام، ماذا تنتظرون أيها التافهون لتناقشوا قضية اللاجئين والتعاون الأمني مع دمشق ؟”