الكشف على مطبخ الحكمة هاي سكول والمياه و وزارة الصحة ستتخذ الاجراءات بناء لنتائج الفحوص

صدر عن المكتب الاعلامي لنائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني البيان الآتي: “عقب إصابة عدد من تلاميذ مدرسة الحكمة – هاي سكول بعوارض إسهال وتقيؤ، لم تستدع نقل احد الى المستشفى، توجه فريق من مصلحة الصحة – مكتب المتن الى المدرسة، وكشف على المطبخ والمياه، وسيتوجه صباح السبت فريق من الرصد الوبائي الى المكان لأخذ العينات الازمة، وبناء على نتائج الفحوص ستتخذ وزارة الصحة الاجراءات الملائمة لضمان سلامة الطلاب”.

وكان  صدر عن مدرسة الحكمة هاي سكول بياناً جاء فيه: “تتناقل وسائل الإعلام اليوم خبر حالات تسمم في مدرسة الحكمة هاي سكول، لذلك، وحرصا على سلامة التلاميذ وصحتهم، الجسدية والنفسية، يهم إدارة المدرسة أن توضح ما يلي:




1- يوم الخميس 30 آذار 2017، سجل غياب نحو أربعين تلميذا في صفوف الصغار.

2- عملت المدرسة منذ علمها بالخبر على معرفة الأسباب.

3- تبين للادارة أن بعض الغائبين مصابون بحالات إسهال وتقيؤ، فأمرنا بإجراء تحقيق فوري وشفاف لمعرفة الأسباب.

4- تمت استشارة وزارة الصحة بهدف التعاون والتنسيق.

5- إن عدد الذين تناولوا طعام المدرسة، من تلامذة وإداريين ومعلمين، يبلغ 360 شخصا، لم يعان، سوى المشار إليهم، من التوعك المذكور.

6- في انتظار نتائج الفحوص المخبرية، تؤكد المدرسة أن عددا من التلامذة المتوعكين عاد إلى صفه في اليوم التالي.

7- تتابع المدرسة التحقيق في الأمر، ولن تتوانى عن اتخاذ التدابير اللازمة في حال تبين أن الأمر غير جرثومي، وستعمل على محاسبة المخطئين”.