رسمياً… ٣ لبنانيين من ضحايا هجوم اسطنبول

بعد انتظار دام ساعات، تم اعلان مقتل الشاب اللبناني الياس خليل ورديني، والشابة ريتا الشامي، في الهجوم على النادي الليلي “رينا” في اسطنبول تركيا، ليلة رأس السنة.
وبحسب المعلومات الاولية، فإن الياس ورديني توفي غرقا بعدما رمى بنفسه في نهر البوسفور هرباً من الهجوم الإرهابي.
أما ريتا، فقد أكد هيثم الشامي، شقيقها، نبأ وفاتها في اعتداء اسطنبول، وهي من بلدة جون الشوفية وسكان السبتية، وكانت في رفقة ابنة النائب اسطفان الدويهي، بشرى، التي اصيبت بجروح بالغة.
هذا وتبلغت عائلة الشاب هيكل حنا مسلم (من بلدة البيرة الشوفية وسكان اليرزة)، نبأ مقتله نتيجة الاعتداء الارهابي في اسطنبول، بعدما كانت تتابع منذ الصباح، المعلومات لمعرفة مصيره.

إلى ذلك، أكد قنصل لبنان العام في اسطنبول هاني شميطلي اثر انتقاله الى دائرة الطب العدلي في اسطنبول وبعد معاينة الجثامين الذين استهدفهم الهجوم الإرهابي بالامس عن مصرع ثلاثة لبنانيين وهم: الياس ورديني، ريتا الشامي وهيكل مسلَّم.
اما الجرحى فهم: فرانسوا الأسمر، نضال بشراوي، بشرى الدويهي وميليس بارالاردو.