الكتائب إلى «المواجهة»

يعقد حزب الكتائب، بعد الأعياد، خلوة حزبية تحضيراً للمرحلة المقبلة التي ستحمل عنوان «المواجهة»، بحسب مصادر كتائبية. وتكتسب الخلوة أهمية خاصة «لأنها تأتي بعد رفض الكتائب للتسوية الرئاسية واعتذاره عن عدم المشاركة في الحكومة الجديدة». وسيتم الاتفاق خلال الخلوة على خطاب موحد «من المفترض أن يلتزم به الجميع، منعاً لبروز تيارات داخلية، إضافة إلى وضع العناوين العريضة في ما خصّ الانتخابات النيابية وتحديد سبل المواجهة والأدوات التي ستُستعمل». وتسعى قيادة الصيفي إلى «اختراق» صفوف المجتمع المدني لمحاولة خلق جوّ معارض يضم غير المحازبين أيضاً.

الأخبار