حسين الموسوي: سياسيون يحصرون همهم بمكاسب مادية في بعض الوزارات

أحيا “حزب الله” ذكرى أربعين شهيده مهدي علي صوان في بلدة يونين البقاعية، وتحدث في المناسبة رئيس تكتل نواب بعلبك الهرمل النائب حسين الموسوي فقال: “يونين هي بلدة العلماء والشهداء الذين لم يكن شهيد المالكية وفلسطين محمد زغيب اولهم، ولن يكون الشهيد مهدي صوان آخرهم، هؤلاء الذين اختاروا لقاء الله، وعزة الامة والمقدسات وتركوا متاع الدنيا وتجارتها الخاسرة”.

وأضاف: “لقد قدم شهداؤنا دماءهم في مواجهة الصهاينة وعملائهم الإرهابيين المجرمين، جنبا الى جنب مع اخوتهم في السلاح ضباط الجيش اللبناني وعناصره، الذين نتأهب أمامهم افتخارا بإخلاصهم وتضحياتهم وبعملياتهم الاخيرة في جرود عرسال، وهو ما جعلهم مميزين عن كثير من الجيوش والجهات التي تدعي التقدم والتصدي للتكفيريين اعداء الاسلام والانسانية”.




وأضاف الموسوي: “إن همنا كمقاومة هو حفظ وحدتنا الوطنية، ودعم جيشنا الباسل وسيادة وطننا وحريته وحفظ ثروته وماله العام، ونرى في هذه الايام بعض السياسيين يحصرون همهم في مكاسب مادية في بعض الوزارات ولا يتورعون من اجل ذلك عن ممارسات سخيفة وحرتقات تهدف الى زرع الفتنة بين الحلفاء وابناء الوطن الواحد والتاريخ الواحد الذي لا يحفظه الا الصفوف المرصوصة خلف الجيش والمقاومة، وكل من يتخلى عن ذلك لا يحق له ان يدعي الوطنية والحرص على الدولة، في الوقت الذي يتنكر فيه لجهود وتضحيات ودماء المخلصين الذين حرروا الارض وحفظوا الدولة”.