نيابة رئاسة الحكومة بين عصام فارس وايلي الفرزلي والياس بو صعب

ذكرت صحيفة الأنباء أن المرشحون لنيابة رئاسة الحكومة هم: عصام فارس الذي سبق أن شغل هذا المنصب، وتجري اتصالات معه للعودة الى لبنان، وإيلي الفرزلي الذي يتولى في هذه الحال حقيبة الخارجية (مع انتقال الوزير جبران باسيل الى القصر الجمهوري كمستشار خاص وموفد رئاسي خاص، وفي نظر البعض كـ«رئيس ظل»)، والياس بو صعب الذي يبرز في منطقة المتن كمنافس لميشال والياس المر على هذا المنصب الذي يكتسب أهمية رمزية و«بروتوكولية» رغم عدم تمتعه بصلاحيات.

«القوات» تريد وزارات أساسية: القوات اللبنانية التي لن تقبل وزارات هامشية بعد اليوم، خصوصا أنها شريكة في صنع الرئيس وفي العهد الجديد، لا ترغب في تولي وزارات أمنية حتى لا تضع نفسها في موقع مواجهة ومناكفة مع حزب الله، أو في موقع التنسيق الاضطراري مع الحزب، وإنما تتطلع الى وزارات أساسية مثل وزارة الاتصالات التي يشغلها حاليا الوزير بطرس حرب ووزارة الاقتصاد التي يشغلها الوزير الكتائبي المستقيل آلان حكيم.




ومعلوم أن القوات طبقت في السابق مبدأ الفصل بين النيابة والوزارة، ولكن هناك من يتوقع أن تدخل نوابا الى الحكومة ليكون لها حضور وتأثير سياسي أقوى على طاولة القرار.