ريفي: لا يمكن أن نقبل بعون رئيساً للجمهورية ولا بسليمان فرنجية

أكد وزير العدل المستقيل اللواء أشرف ريفي لـ”السياسة” “أنه سيناضل بكل طاقاته لمنع وصول أي مرشّح له علاقة بمشروع “8 آذار” أو بمشروع إيران وبشار الأسد إلى الرئاسة”، معتبراً أنه “لا يجوز التعاطي بخفّة في أسلوب المناورات لترشيح النائب ميشال عون لإحراج “حزب الله”، فهذا موضوع ستراتيجي لا يخضع للمناورات والتكتيكات، لأنها لعبة خطرة على البلد وعلى مصيره، وكأن هذا هو ما نسمّيه إعلان انكسارنا”.

وأضاف “نحن في الوقت الحاضر في حرب اعتراض كبير وسننتقل الى المعارضة ولن نستسلم نهائياً”.




وإذ رفض ريفي الحديث عن الموقف السّعودي من الانتخابات الرئاسية، فإنه شدّد على “أننا لا يمكن أن نقبل بعون رئيساً للجمهورية ولا بسليمان فرنجية، وسنقاوم كل من يتبنّى المشروع السوري-الإيراني”. وقال “لا انتخابات رئاسية، فهم يعيشون أوهاماً، وهذا البلد لن يسلّم لإيران”.