ندوة ل”بلدية مشحا” حول دور البلديات في التنمية

بالتعاون مع جمعية صدى الشباب وبحضور هيئات بلدية واختيارية وتربوية واجتماعية ورؤساء اندية وجمعيات اهلية ومدنية وحشد من المهتمين نظمت بلدية مشحا ندوة بعنوان”دور البلديات في التنمية ” حاضر فيها كل من الباحث في في العلوم الاجتماعية والتنمية المحامي الاستاذ اديب نعمة ورئيس بلدية مشحا الاستاذ خالد عبد القادر الزعبي والصحافي زياد علوش.

بدأت الندوة بالنشيد الوطني اللبناني ثم رحب علوش بالحضور وقال”




أننا مجلس بلدي جاء بالتزكية يود ان تكون له انطلاقة تنموية حقيقية .. ولا اخفيكم سراً ان البعض يتسائل عن جدوى المحاضرات والنشاطات النظرية قائلين البلدة بحاجة الى اعمال وليس الى اقوال…الجواب وان كنت احيله لضيفنا الكريم الذي سبق واجاب على مسامعي عن هذا التساؤل في معرض لقائنا احدى ورش العمل المتخصصة في مؤتمر تنموي ، عندما قال “التمويل وحده لا يصنع الانماء” جميعنا يدرك انه لا بنيان حقيقي لاي عمل على ارض الواقع بعيداً عن البنيان النظري والفلسفي وهو ما يعني توازي ثنائية التخطيط والتنفيذ…ورغم تاريخ بلدة مشحا العريق بدليل اجتماعنا في هذا الصرح الحميدي وقد افتتح العام 1893 اي منذ ما يقارب من 121 عاماً الا اننا في بلدية مشحا استلمنا صندوقاً خاوياً من الاموال وعائدات بلدية نسبتها ضئيلة جداً على واقع ملح تحتاجه البلدة في جميع المجالات.

الزعبي

رئيس بلدية مشحا الاستاذ خالد الزعبي اكد ان ظهور البلديات في لبنان يعود الى القرن التاسع عشر واللواء فؤاد شهاب كان آخر من وضع اللمسات على تطوير العمل البلدي عندما انشأ المركز اللبناني للبحوث والانماء واقر قانون جديداً ساعد على اضافة العديد من البلديات.

واضاف من اهم ميزات البلديات هي الانتخابات التي جعلت منها الادارة المحلية الوحيدة المتحررة من ظلم النظام الطائفي وتقسيماته المذهبية في ظل دولة عاجزة وحكومة مشلولة واحزاب وزعماء لا يعرفون من السياسة سوى ما يمليه عليهم اسيادهم في الخارج.

ولفت الى ان الديمقراطية موجودة في جزء من آلية الانتخابات البلدية اما التغيير الحقيقي فهو في تطوير العمل البلدي من خلال توسيع الصلاحيات وتحسين الادارة،والنظر الى البلدية كوحدة ادارية من مقومات نجاحها العلاقة السليمة بين الرئيس والمجلس البلدي وجهاز بشري كفؤ وادارة سليمة وشفافة للموارد المالية وقاعدة معلومات تساعد على الاستشراف والتخطيط وشبكة علاقات متنوعة.

واشار الى ان العلاقة بين السلطتين التقريرية والتنفيذية يشوبها بعض الألتباس في تحديد الصلاحيات،وموضوع العمل البلدي يمتحن خبرة وامانة القائمين عليه،واوضح ان الرسوم المحولة من الدولة تشكل الدخل لاساس في حين تبقى البلديات عاجزة عن تعزيز تحصيل الرسوم المباشرة من المكلفين مما يؤدي الى تحدي صياغة موازنة بلدية وما تعنيه من تقرير نفقات وواردات..وفي الوقت الذي تمارس فيه الرقابة الادارية والمالية المركزية على البلديات تطمح الاخيرة الى تخفيف الروتين الصارم وطالب برفع مستوى التعاون القائم بين البلديات ومؤسسات المجتمع المدني والاهلي والمؤسسات الدولية المانحة لما فيه خير الصالح العام.

نعمة

الباحث الاستاذ اديب نعمة اكد ان الشمال خارج الاهتمامات الرسمية والخطط التنموية رغم احتواء عكار على ربع فقراء لبنان والشمال على نصف ذلك العدد،وذلك يعود لاهمال سياسي اولاً يتبعه اهمال في سائر الملفات والقضايا الاخرى،وكان من الواجب ان تبدأ المعالجة من الشمال كونه المنطقة النموذج والمؤهلة بسبب خروجه من اتون الحرب الاهلية اولاً والتي بدأت العام 1975 ولم يكن في الشمال احتكار او طغيان لون سياسي او زعامة واحدة كما هو الحال في مناطق لبنانية اخرى،هذا الواقع كان من المفروض ان يجذب التمويل الا ان ذلك لم يحصل وكان لفترات كثيرة يذهب خارج الشمال الى مناطق اخرى.

واضاف ان لاتجاه التنموي كان خاطئاً على الدوام بسبب قيامه على المحاصصة وهذا التوجه لا يصنع الانماء وتطرق نعمة الى اهمية تلبية البلديات للمطالب الملحة والاحتياجات الاساسية لكن يجب ان تعلم ان التنمية ليست عدة مشاريع قصيرة الامد لانها ببساطة سعي دائم لتحسين ظروف الحياة من خلال التخطيط والتنفيذ السليم لمشاريع قادرة على تلبية مجموعة الاحتياجات التنموية لان التنمية هي اختيار قضايا مترابطة مع بعضها البعض ضمن رؤية محددة.

ودعا الى تعزيز التعاون في اطار الاتحادات البلدية وضرورة انشاء مكاتب للتخطيط التنموي في كل اتحاد والافادة من دوائر الدولة حيث للمحافظ دور كبير في التنمية كونه مسؤول عن دوائر الاختصاص في المحافظة.

وحذر من التبعية السياسية في ان تكون البلديات مجرد ظل للزعامات وقوى الامر الواقع فالبلديات هي الهيئات الشرعية الوحيدة المنتخبة حالياً واشار الى حسنات ومحاذير فوز المجالس البلدية بالتزكية ولفت الى اهمية تعزيز دور اللجان البلدية لا سيما في استيعاب كل الطاقات البشرية الممكنة ضمن نطاق عمل كل بلدية.

وفي الختام تم تقديم درع تقديرية باسم بلدية مشحا للأستاذ اديب نعمه.