مارادونا في قبضة الشرطة أثناء توجهه للإمارات

ذكرت تقارير صحافية أن أسطورة كرة القدم دييجو مارادونا تم إيقافه من قبل الشرطة الحدودية في الأرجنتين مساء الأحد لحمله جواز سفر مزور.

ووفقا لتقارير صحافية في الأرجنتين، من بينها تقرير لشبكة “سبورت ميدياست” فإن مارادونا كان في طريقه للسفر إلى دبي قادما من بوينس آيرس قبل أن يتم إيقافه من قبل شرطة الحدود، التي اعتبرت أن وثائق سفره مسروقة.




وعلق مارادونا بالقول “لن أسمح لأي شخص بالتحكم في حياتي”.

وأضاف “المحامي الخاص بي مسؤول عن التحقيق في هذه الكذبة، والتي تم تدبيرها من قبل بعض السياسيين في بلدي”.

وقال المحامي دييغو مورلا:”هذه الحادثة فريدة من نوعها، لقد أكدوا لمارادونا أن لديهم شكوى بضياع جواز سفره مسجلة لدى السلطات الأمنية، بينما كان دييغو يحمل جواز سفره بيده، وهي تهمة من صنع الخيال”.

وتابع محامي الأسطورة الأرجنتينية حديثه، موجها أصابع الاتهام إلى المسؤولين في الحكومة الأرجنتينية قائلا: “موكلي كان شديد الاستغراب ومندهشاً بسبب ما حدث له، وهذا واضح بسبب انتقاداته الشديدة في الأيام الأخيرة للحكومة”