تغريم ربة منزل 2000 درهم في الامارات لقيامها بسب ضرتها

قررت محكمة الجنح في دائرة محاكم رأس الخيمة بجلستها تغريم ربة منزل ألفي درهم وتعويض 2000 درهم لقيامها بسب وقذف ضرتها الزوجة الثانية، حيث لم تفلح محاولات أطراف النزاع في التوصل للصلح.

كانت الزوجة الأولى المتهمة قد تلقت مكالمة هاتفية من ضرتها قامت الأخيرة بتسجيلها، عندما أبدى الزوج رغبته لزوجته الثانية في المبادرة والتواصل مع زوجته الأولى لخلق جو من الألفة والمودة بينهما، والتي وجدت به الزوجة الأولى سبباً لتنفيس غضبها بالسب والشتم، وذلك جراء ألمها من قيام زوجها بالزواج عليها عقب عشرة زوجية دامت فترة طويلة، وأنجبت له خلالها الشباب والفتيات، غير مبدية ندمها على قيامها بذلك مع رفضها القاطع للصلح أو الاعتذار لضرتها.




واوضحت الزوجة الثانية إنها المجني عليها في واقعة السب والقذف رافضه التنازل أو التصالح مع ضرتها، وتمسكها التام باسترداد كافة حقوقها عبر القضاء لرفع الظلم الذي وقع عليها.وتحمل قضية الزوجتين جزءا من دعاوي السب والقذف التي باتت منتشرة في المحاكم باختلاف وسائل التواصل وتقع بين أفراد وأزواج وأقارب وأصدقاء، والكثير منهم في مستويات عمرية واجتماعية وتعليمية جيدة، ولكن الغضب والانزلاق وراء هفوات اللسان هو المسبب الأكبر لها، كما تقف الضغوط وراء كواليس نفوس المتهمين الذين يندفعون لأوهى الأسباب وراء زلات اللسان.