//Put this in the section //Vbout Automation

المعارضة تقطع طريق إمداد للنظام جنوب حلب وتحبط محاولاته

تمكنت المعارضة السورية، الجمعة، من إحباط محاولات جديدة للنظام للتقدم باتجاه حي الراموسة وكلية المدفعية، التي سيطرت عليها الأسبوع الماضي، كما تمكنت فصائل أخرى من السيطرة على مواقع جديدة، وقطعت طريق “خناصر” الذي يستخدمه النظام للإمداد.

وقالت حسابات تابعة للمعارضة إنها تمكنت من “إحباط محاولة النظام والمليشيات من التقدم على محاور منطقة راموسة والكلية الفنية الجوية وقتل عدة جنود”.




وأكد المكتب الإعلامي لـ”فيلق الشام”، المشارك في “جيش الفتح” مقتل عدد كبير من عناصر قوات الأسد والمقاتلين الشيعية، خلال إحباط المحاولة الرابعة والأعنف للتقدم نحو تلتي “المحروقات والجمعيات”، إلى جانب قرية العامرية في جنوب مدينة حلب.

وفي سياق متصل، سيطرت فصائل الجيش الحر على معسكر محمية الغزلان قرب بلدة خناصر في ريف حلب الجنوبي، عقب إطلاق معركة تحت عنوان “حمراء الأسد” في وقت متأخر من مساء الخميس 11 آب/ أغسطس.

ووفق بيان نشره فصيلا “جيش النصر” و”حركة بيان” التابعان لـ”الجيش الحر”، فإن السيطرة على المعسكر جاءت عقب ساعات من إطلاق المعركة، بينما أكدت الفصائل المشاركة قتل “العديد من جنود الأسد واغتنام أسلحة وذخائر متنوعة”.