//Put this in the section

نشر وصيّة الفنانة الرّاحلة سوزان تميم… حرمت والدها من حق الوراثة وتوقّعت حادثة مقتلها

تزامناً مع الذكرى الثامنة لوفاة الفنانة سوزان تميم، انتشرت عبر المواقع الإلكترونيّة صورة عن وصيّة الفنانة بخطّ يدها كانت قد وجدتها شرطة دبي في شقتها لتؤكّد أن الراحلة تنبّأت بمقتلها.

وقد حرمت سوزان والدها عبد الستار من حق الوراثة، كما توقّعت سوزان حادثة مقتلها بعد رفضها الزواج من دون ذكر اسم الشخص الذي هددها. وسبق للإعلام العربي أن قام بنشرها عام 2008، ولكن إعادة نشرها بعد مرور سنوات يفتح ملف مقتل سوزان تميم من جديد.




وكتبت في وصيتها “باسم الله الرحمن الرحيم.. إنا لله وإنا إليه راجعون، أوصي بأن تحول ملكية كل ما أمتلك من مال أو عقار أو جواهر أو أي شيء بل كل ما أملكه إلى والدتي وأخي، ولا أحد سواهما، وأوصيكم بأن تزكوا وتحسنوا وتطعموا وتكفلوا الأيتام والمساكين وتتبعوا صراط الله المستقيم، وتسامحوني إن أسأت إليكم، وتدعو لي بالرحمة، وأن تعتمروا لي، وتحجوا عني، إذا تيسر لكم، وأن تكرموني في وفاتي”.

وأضافت “أوصيك يا أخي بأمك، وبصلة رحمك، وبالرحمة والعفو عند المقدرة والسماح والتسامح والبر بوالديك.. أحبكم وأدعو لكم بالرحمة فادعوا لي بها.. اتحدوا ولا تفرقوا على بركة الله وسنة رسوله، والسلام عليكم وعلينا وعلى محمد وآله وصحبه.. سوزان عبد الستار تميم”.