//Put this in the section

نتائج انتخابات “الوطني الحرّ”.. زياد عبس “المطرود” يحرج القيادة

بعد نهار طويل من “الديمقراطية الحزبية”، أسفرت الانتخابات التمهيدية التي أجراها “التيار الوطني الحر” عن النتائج الآتية:
بدءاً من قضاء جبيل حيث نال كل من المرشحين: النائب سيمون ابي رميا 696 صوتًا، ناجي الحايك 344، بسام الهاشم 125 ونعيم باسيل 71 صوتا، ليفوز ابي رميا بفارق مريح بلغ 352 صوتاً.
وفي قضاء الكورة، فاز المرشح جورج عطالله بحصوله على 148 صوتًا، في حين نال المرشح انطونيوس ناصيف على 37 صوتاً وعمر طالب 34 صوتاً، من أصل 227 مقترعاً، ما يظهر بوضوح فوزه المريح.
أما في بعبدا حيث سجلت معركة إنتخابية، نجح النائب آلان عون بحسمها من خلال الفوز بفرق ثلاثة أضعاف عن أقرب منافسيه، حيث حصل على 450 صوتاً مقابل 163 لناجي غاريوس وهو أول الخاسرين، فيما توزعت الأصوات الباقية على 125 لحكمت ديب، فؤاد شهاب 115، نادين ديب نعمة 64 صوتاً، روبير فغالي 51 صوتاً.
أما في بيروت الأولى، كانت لافتة النتائج التي حصل عليها القيادي المفصول في “الوطني الحرّ” زياد عبس، الذي وبرغم أنه لم يخض الإنتخابات، حصل على 180 صوتاً والتي إعتبرت ملغاة حيث لامست الأرقام حدود نتيجة نائب رئيس التيار نقولا صحناوي الذي حاز على 184 ليفوز عن هذا القضاء.
وعلى صعيد قضاء عاليه، أسفرت الانتخابات إلى فوز سيزار ابي خليل بنسبة 49% من الأصوات، والياس حنا بنسبة 43% من الاصوات، فيما نال كابي صادق ما نسبته 5% من الأصوات. وقد بلغت نسبة الاقتراع 70% إذ اقترع 607 ناخبين من اصل 864.
بالانتقال إلى قضاء عكار، فقد أظهرت فوز السيد جيمي جبور 356 بعد أن نال صوتًا، فيما كان أول الخاسرين، أسعد درغام 212 الذي حصد صوتًا، وزياد بيطار 169 صوتًا، وكميل حبيب 86 صوتًا، وجوزيف شهدا 51 صوتًا، ووليد الأشقر 36 صوتًا.
أما في زحلة، فتكشف الأرقام عن عودة النائب سليم عون إلى الواجهة، حيث تشير إلى أنه يتقدم على منافسيه.