موسكو متحمسة لفرنجية: باستطاعة عون ان يكون “صانع الملوك”

عُقد اجتماع قبل فترة بين نائب وزير الخارجية والمبعوث الخاص للرئيس الروسي الى الشرق الاوسط وأفريقيا ميخائيل بوغدانوف وإحدى الشخصيات الديبلوماسية اللبنانية، فكان المسؤول الروسي واضحا في كلامه اذ قال: “ترشيح النائب سليمان فرنجية كسر حالة الجمود السياسي، وهو يشكل فرصة يجب انتهازها من دون إبطاء لانتخاب رئيس الجمهورية، خصوصا انها قد لا تتكرر، ولا أحد يعرف ما الذي يمكن ان يحصل في المستقبل”.

واشار بوغدانوف، بحسب ما ذكرت صحيفة “السفير”  الى ان فرنجية مقرب من الرئيس السوري بشار الاسد ومن حزب الله، «وبالتالي ليس مفهوما كيف ان فريق 8 آذار لا يؤيد انتخابه.




ولفتت الصحيفة الى ان هناك في الدوائر الدبلوماسية الروسية من يتساءل عن “الاسباب الخفية” ـ وفق التعبير الحرفي الوارد في احد المحاضر ـ التي تدفع الحزب الى عدم دعم وصول فرنجية الى الرئاسة.

وتابعت طالسفير” انه وبرغم حماسة موسكو لترشيح فرنجية، إلا انها تحاول في الوقت ذاته ان تتجنب إغضاب العماد ميشال عون او توتير العلاقة معه. وُنقل عن بوغدانوف قوله: “نحن لا نعارض الجنرال، ولو استطاع ان يحقق توافقاً وطنياً حول ترشيحه لكنا قد باركنا انتخابه، لكنه لم يفلح طيلة الفترة الماضية في الحصول على دعم الحريري وتأمين الاكثرية المطلوبة التي تسمح بوصوله الى رئاسة الجمهورية، ولا نعرف حتى ما إذا كانت كل أطراف 8 آذار معه، وهنا الفارق بينه وبين فرنجية الذي استطاع ان ينال تأييدا من 8 و14 آذار، ولذلك نعتقد ان الافضلية باتت له.”

وأضاف بوغدانوف، وفق ما يُنسب اليه: “لا يجوز ان يستمر الشغور الرئاسي، وبمستطاع العماد عون ان يكون صانع الملوك..”