قناة الجديد تنتصر لحزب الله وتدين كارول معلوف

انتصرت قناة “الجديد” لحزب الله وشنّت هجوما حادّا على الإعلامية كارول معلوف، موجهة لها سيلا من الاتهامات.

قناة “الجديدة” المحسوبة على حزب الله وصفت معلوف بأنها “ليست سوى تاجرة في السوق الإرهابية”.




وزعمت القناة خلال تقرير أن معلوف تاجرت بقضية أسرى حزب الله لدى جبهة النصرة وأرادت الانتفاع منها ماديا.

وعادت القناة لإطلاق الأوصاف تجاه معلوف، قائلة إنها “صحفية استقصائية الابتزاز، بيع وشراء وعقد صفقات”.

واستذكرت القناة المزاعم الموجهة لكارول معلوف، باختلاس أموال مقدمة للاجئ السوري المعروف بـ”بائع الأقلام”.

وعرضت القناة تسجيلا صوتيا منسوبا لمعلوف، قالت فيه إنها لا تأسف على ذبح حركة نور الدين الزنكي، للطفل عبد الله العيسى، الذي تبين لاحقا أنه مقاتل في لواء القدس الموالي للنظام ويبلغ من العمر 19 عاما.

وزعمت القناة أن البطاقة العسكرية التي عرضتها الحركة، ونشرتها كارول معلوف “مزورة”.

وتابعت: “كارول معلوف عرضت على حزب الله بيع مادة مصورة لأسراه لدى النصرة مقابل 200 ألف دولار”.

وأضافت: “معلوف حصلت على المادة المصورة لقاء هبة من النصرة مقابل تبادل الخدمات”.

وفي تسجيل آخر منسوب لمعلوف تقول إنها تريد بيع المادة المصورة بشكل مستعجل، مشيرة إلى أنها تلقّت “عرضا من قناة الجزيرة بـ150 ألف دولار، وعروضا أخرى من قناة الجديد، والعربي الجديد”.

يشار إلى أن حزب الله حرّض على كارول معلوف في وقت سابق بعد بثّها لقاء مع أسرى حزب الله لدى جبهة النصرة.

ناشطون قالوا إنه بدلا من أن يشكر الحزب الصحفية اللبنانية على طمأنتهم على مقاتليهم، فقد بادر الحزب وأنصاره لربط كارول معلوف بالإرهاب، وإطلاق تهديدات وصلت إلى حد تهديدها بالقتل.

 

 

عربي 21