عربيد هنأ الجيش على انجازاته: الوحدة الوطنية هي مظلة حماية لبنان

هنأ رئيس المرصد اللبناني للعلاقات الدولية والاستراتجية الدكتور وليد عربيد، في تصريح الجيش اللبناني على “انجازته الكبيرة وآخرها احباط الاعتداء الارهابي الضخم الذي كان يستهدف لبنان، بعد الجريمة الشنيعة في حق بلدة القاع الابية والتي افتدت بدماء ابنائها كل لبنان”.

واعتبر عربيد “ان بيانات الاستنكار والادانة لم تعد تجدي، كما ان بيانات التعاطف والتضامن الكلامي مع المؤسسة العسكرية لا تغني ولا تسمن عن جوع، فالمطلوب من الطبقة السياسية بأكملها الالتفاف الحقيقي والفعلي، وتقديم كل اشكال الدعم المعنوي والمادي للجيش لكي يستمر في عمله الجبار من اجل صيانة استقرار البلد”.




اضاف : “في هذا الاطار ينبغي التنبيه الى ان المظلة الدولية الاقليمية فوق لبنان والتي يحكى عنها منذ سنوات لم تعد قائمة فعلا، وكذلك الامر في دول أخرى ايضا، مثل الاردن ، وذلك بفعل التغييرات الجذرية في التحالفات والمعطيات الجيوسياسية التي تحكم الازمة السورية. ومن هنا ينبغي على اللبنانيين اخذ المبادرة بايديهم والمسارعة الى تحصين الوضع الداخلي من خلال احياء المؤسسات الدستورية ، وخصوصا رئاسة الجمهورية، بالاضافة الى الدعم المطلق لقيادة الجيش التي اثبتت مع الاحداث صلابتها وشجاعتها وحكمتها”.

وختم عربيد:”ان المرحلة على خطورتها يجب ان تكون حافزا للاستنفار الوطني العام في مواجهة الارهاب ، وكما نجح لبنان في تفادي تداعيات الحريق السوري حتى الان ، فانه قادر على الصمود لتمرير هذه المرحلة، شرط التمسك باهداب الوحدة الوطنية، فهي اولا واخيرا والمظلة التي تحمي لبنان وتصون استقراره”.