عباس زكي يمدح إيران ويرى حضور الفيصل مؤتمر باريس جريمة

اعتبر عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الفلسطينية، عباس زكي، أن “إيران ليست عدوا، لكن الجبناء من العرب يخترعون هذا العداء”، بحسب ما ذكرت وكالة تسنيم الإيرانية شبه الرسمية.

وقال زكي خلال حوار له مع قناة الميادين، الأربعاء، نقلته الوكالة، إن “إيران ليست عدوا، لكن الجبناء العرب يخترعون هذا العداء”.




ولم يتوقف الأمر عند إكالة المديح لإيران فقط، بل هاجم السعودية أيضا، واعتبر مشاركة تركي الفيصل في مؤتمر المعارضة الإيرانية في باريس بمثابة “جريمة”.

وتحدث زكي في الشأن السوري، وقال إن كل عملاء أمريكا وإسرائيل توقعوا سقوط سوريا خلال ستة أشهر، معتبرا أنهم “سيعودون إليها صاغرين”.

وفي الذكرى العاشرة لحرب تموز بين حزب الله اللبناني وإسرائيل، قال زكي إن “انتصار المقاومة اللبنانية في حرب تموز/ يوليو 2006 هو من الدروس التي تفكر بها الأكاديميات العسكرية”.

وأضاف أن إسرائيل الآن “تفكر مئة مرة قبل شنّ أي عدوان على لبنان، وشكر المقاومة اللبنانية، مقدما التحية لشهدائها”.

ورأى زكي أن مصر في وضع خطير، مشيرا إلى أنها مستهدفة، كسوريا وإيران وفلسطين، رغم دخولها في ما سمي “التسوية”، معتبرا أنها “عصية على التطبيع”، ومشيرا إلى أن هناك رهانا على أن تبقى مصر دولة قوية في المنطقة. ولفت زكي إلى أن مناهج التعليم في مصر تخضع لتغيير يستثني الحروب مع إسرائيل.

وتناول زكي العلاقات الفلسطينية مع تركيا، وأشار إلى أن الموقف مع أنقره سيتحسن إذا عادت علاقتها مع سوريا ومصر والعراق.