جعجع: “حزب الله” غير جدي في ترشيح عون

أكّد رئيس حزب “القوات اللبنانيّة” سمير جعجع على أنّ “في موضوع الفساد في إدارات الدولة لم يتغير شيء بل في السنوات الخمسة الأخيرة تراجعنا كثيرا”.

وشدّد جعجع في حديث تلفزيوني على أنّ “الوصاية رحلت ولكن ملائكة عهد الوصاية ما زالت تتحكم بمفاصل الحكم فنحن منذ سنتين و4 اشهر من دون رئيس للجمهورية”، مشيرا إلى أنّ “رئاسة الجمهورية قيد الاعتقال في الوقت الحالي ونحن لا نوفر اي فرصة للإفراج عنها”.




وأوضح أنّ المشكلة الاستراتيجية في الملف الرئاسي هي أنّ “ايران في حساباتها الاستراتيجية تريد الفراغ وهي استثمرت بشكل كبير في سوريا وهو رهان خاسر”.

جعجع الذي أكّد أنّ “البعد التكتي هو موضوع ترشيح العماد عون بسبب نظرته للأمور لهذا الخيار الوحيد المتاح في الوقت الحالي هو السير بترشيحه واخذه معنا”، لفت إلى انّ المسعى الذي يقوم به لم ينته “فنحن لم نقطع الأمل والمشاروات مستمرة وكثر اصبح لهم نفس القناعة التي نملكها اي ما من معنى بالانتظار اكثر من هذا”.

وأشار إلى أنّ “إقناع الرئيس الحريري مهم لأن “حزب الله” برأيي غير جدي بالسير بترشيح العماد عون لأن النصاب اليوم مؤمن والأكثرية مؤمنة”، متمنيا انتخاب رئيس بأسرع وقت “ولكن لا موعد حاسم حتّى اللحظة”.

وتسائل عن القرار الاستراتيجي في لبنان قائلا ” طرف لبناني يشارك بشكل كبير وفاعل في الحرب في سوريا من دون أن يسأل فأين القرار الاستراتيجي في لبنان؟”.

هذا ونوّه جعجع بأنّ “نحن لا نشارك في الحكومة لأننا اخترنا عن سابق تصور وتصميم عدم المشاركة أولاً بسبب الموقف السياسي واختلافنا الكبير مع “حزب الله”.

وختم قائلا: “ايران و”حزب الله” يعتبران أن دول الخليج والعالم لها مصالح كبيرة في لبنان ولهذا هي مستعدة لأي ثمن للإفراج عن الرئاسة في لبنان”.