“النصرة” تكذّب النظام وحزب الله وتوثّق أسر عناصرهما بالقلمون

كذّبت جبهة النصرة نفي مصادر تابعة لنظام الأسد، وحزب الله اللبناني، أن يكون جنودهم سقطوا بين قتيل وأسير في القلمون.

جبهة النصرة عرضت صورا لعدد من الأسرى التابعين لقوات النظام، من بينهم أحد عناصر حزب الله.




كما عرضت “النصرة” جانبا من الغنائم التي كسبتها خلال هجوم مباغت على حاجز “الصفا” في القلمون الغربي.

وأوضحت “النصرة”، خلال بيان عبر حساباتها الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، أنها “وبمشاركة لواء القادسية، تم شنّ هجوم مباغت على حاجز الصفا، أكبر حواجز النظام في القلمون الغربي”.

وأشارت “النصرة” إلى أن “الحاجز -الذي يضم ثلاث كتائب عسكرية- تم قتل جميع من فيه، وأسر 14 عنصرا، بينهم رافضي لبناني من (حزب الله)”.

وتابع التنظيم: “تم اغتنام دبابة وأسلحة وذخائر أخرى، إضافة إلى إعطاب دبابة من طراز T72”.

وكانت قناة “الميادين” الموالية لحزب الله نقلت على لسان قيادي في الحزب -لم تسمّه- قوله إن ما يتم تداوله عن قتل مجاهدين في القلمون غير صحيح، وهو محاولة للتغطية على انتكاسات المسلحين”.